×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

اجيليتي توقع عقد شراكة مع فرانس تليكوم للاستحواذ على 44% من "كورك العراقية"

اعلنت شركة اجيليتي عن توقيع اتفاقية شراكة مع شركة "فرانس تيليكوم-اورانج" للاستحواذ على حصة 44% من اسهم شركة "كورك تيليكوم".

وقالت اجيليتي في بيان لها على موقع السوق الكويتي انه سيتم تاسيس شركة مشتركة لهذا الغرض بين اجيليتي بنسبة 54% وفرانس تيليكوم -اورانج بنسبة 46% لتزويد "كورك تيليكوم" براس مال جديد مقابل ال44% من اسهم كورك تيليكوم.

وتبعا لبنود العقد بين اجيليتي وفرانس تيليكوم -اورانج ستقوم اجيليتي بالمساهمة بقيمة دينها الحالي البالغ 250 مليون دولار القابل للتحويل لشركة كورك تيليكوم بالاضافة الى ضخ مبلغ اضافي بقيمة 50 مليون دولار امريكي (36 مليون يورو).

وفى المقابل تحصل على 24% كحصة ملكية غير مباشرة فى كورك تيليكوم و100 مليون دولار امريكي (72 مليون يورو) كقرض لمدة 4 سنوات فى كورك تيليكوم وسوف تقوم فرانس تيليكوم -اورانج بدفع ما قيمته 245 مليون دولار امريكي مقابل 20% كحصة غير مباشرة فى كورك تيليكوم بالاضافة لمنح قرض بقيمة 185 مليون دولار امريكي (132 مليون يورو) على مدار 4 سنوات الى كورك تيليكوم.

وهذا وفقا لتقديرات فرانس تيليكوم -اورانج فان اي في ايبيتدا الخاصة بعمليات كورك تيليكوم فى كردستان العراق هي اقل من خمس سنوات.

وسوف تقوم شركة كورك باستخدام كامل تلك المبالغ لسداد الجزء المستحق من الرخصة وتخفيض مديونية الشركة الحالية وتوسيع شبكة وخدمات الشركة فى العراق .

بالاضافة الى ذلك ستتمتع فرانس تيليكوم -اورانج بحق خيار زيادة حصتها فى كورك تيليكوم الى 27% فى عام 2014 وفرصة السيطرة غير المباشرة على ‏
الشركة مما يخول فرانس تيليكوم -اورانج بدمج كورك تيليكوم ضمن حساباتها .

هذا وفي حالة سيطرة فرانس تيليكوم على شركة كورك بشكل مباشر او غير مباشر فان اجيليتي سوف يكون لها حق خيار بيع جزء من حصتها غير المباشرة ‏
فى كورك تيليكومالى فرانس تيليكوم -اورانج مما يمنح الاخيرة فرصة لزيادة حصتها فى كورك تيليكوم الى 39% فى عام 2014 والى 51% بدءا من عام ‏2016.

ويبقى اتمام الاتفاق مشروط على موافقة مفوضية الاتصالات والاعلام العراقية ومن المتوقع ان يتم ذلك فى غضون الاسابيع القليلة المقبلة .

وقد اصبح لدى اجيليتي الان من خلال الشراكة مع فرانس تيليكوم -اورانج وكورك تيليكوم مزيج من القدرة المالية والخبرة التقنية والتواجد الجغرافي ‏
لضمان نجاح كورك تيليكوم على المدى الطويل.