نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر مع أعضاء مجلس إدارة لوياك والفريق المرافق

بنك الكويت الوطني يرعى نشاطات لوياك

قدم بنك الكويت الوطني رعايته لنشاطات مؤسسة لوياك التي تعنى بدعم الشباب، وذلك في إطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية لدعم كافة شرائح المجتمع، ولاسيما الشباب.

وقد استقبل الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام جاسم الصقر في المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني وفداً من أعضاء مجلس إدارة مؤسسة لوياك يضم كلاً من فاديا المرزوق وفتوح الدلالي ومنى الكالوتي مع فريق العمل.

وأكد الصقر خلال اللقاء التزام بنك الكويت الوطني بدعمه للمجتمع وبرامج الرعاية الاجتماعية انسجاماً مع سياساته الراسخة للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية، مشيراً إلى أن رعاية بنك الكويت الوطني لنشاطات هذه المؤسسة تأتي انطلاقاً من رسالته الاجتماعية الهادفة إلى دعم كافة شرائح المجتمع ومؤسساته التطوعية غير الربحية وخاصة المؤسسات التي تعنى بالشباب وتواكب احتياجاتهم ومتطلباتهم لمستقبل أفضل، لاسيما وأنهم يحتاجون كافة المحفزات ليكونوا شركاء فاعلين في التنمية وخدمة المجتمع.

وأضاف الصقر إن هذه المبادرة تضاف إلى سجل بنك الكويت الوطني الحافل في مجال دعم ورعاية الأنشطة الاجتماعية، وهي جزء من سياسة البنك الرامية إلى تعزيز التواصل مع المؤسسات الخيرية والإنسانية لدعمها في أداء رسالتها على أكمل وجه، وذلك بهدف تشجيع ثقافة العمل التطوعي والاجتماعي وخدمة الوطن والمجتمع الكويتي.

ويواصل بنك الكويت الوطني سنوياً مبادراته الإنسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية إيماناً منه بدورها في تجسيد المسؤولية الاجتماعية وأثرها الفعال في خدمة المجتمع وأبنائه، كما إنها تعكس الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.

وتهدف مؤسسة لوياك التطوعية إلى دعم الشباب من خلال توفير الفرص التدريبية لتمكينهم وإشراكهم في البرامج التنموية. وتستهدف فئة الشباب بين 16 و23 عاماً من خلال البرامج والمشاريع التعليمية والتدريبية والتطوعية المخصصة للشباب.

 

×