زيارة موظفي بنك الكويت الوطني الى أطفال مستشفى البنك الوطني

بنك الكويت الوطني يختتم برنامجه الرمضاني الاجتماعي لهذا العام

اختتم بنك الكويت الوطني برنامجه الرمضاني الاجتماعي "افعل الخير في شهر الخير"، المستمر منذ أكثر من 20 عاماً، بتوزيع عشرات آلاف وجبات الإفطار على الصائمين، إضافة إلى زيارة المراكز والمؤسسات الاجتماعية والقيام بالعديد من النشاطات والمبادرات الخيرية والاجتماعية المتنوعة طوال شهر رمضان المبارك.

وقال مدير إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبد المحسن الرشيد إن بنك الكويت الوطني ملتزم بمسؤوليته الاجتماعية ورسالته الهادفة إلى خدمة المجتمع، ويحرص سنوياً على تكثيف جهوده الإنسانية ومبادراته الخيرية، لاسيما خلال شهر رمضان المبارك. وقد قدم بنك الكويت الوطني ضمن حملته الإنسانية خلال الشهر الفضيل وجبات الإفطار يومياً للصائمين في خيمة البنك الوطني مقابل المسجد الكبير، كما وزعت وجبات الإفطار على المساجد والمستشفيات ومناطق مختلفة في الكويت.

وأضاف الرشيد أن فريق المتطوعين من موظفي بنك الكويت الوطني خلال العشر الأواخر من رمضان قاموا بشكل يومي بتقديم الماء والتمر للمصلين في خيمة الوطني بجانب المسجد الكبير، كما فتحت خيمته أبوابها لاستقبال المصلين أول أيام عيد الفطر المبارك في مبادرة غير مسبوقة للمشاركة في العيد. وإلى ذلك قامت أسرة العلاقات العامة في البنك خلال شهر رمضان وبمناسبة حلول عيد الفطر المبارك بتنظيم زيارات إلى عدد من المستشفيات وفي مقدمها مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال حيث أقيمت الاحتفالات للأطفال وتم توزيع القرقيعان والهدايا.

يواصل بنك الكويت الوطني، سنوياً، مبادراته الإنسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية إيماناً منه بالدور الفعّال الذي تلعبه في تجسيد المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع وأبنائه، كما إنها تعكس الدور الريادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.

 

×