جانب من التكريم

وربة كرَّم موظفيه المتميزين في المبيعات

كرّم بنك وربة موظفيه المتميزين من مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد والذين حققوا الأهداف البيعية المطلوبة في المجموعة المصرفية خلال شهري أبريل ومايو.

ويهتم وربة بتحفيز وتشجيع موظفيه في إطار إستراتيجية متقدمة لتنمية الموارد البشرية التي تساهم في تحقيق أهداف البنك، وأيضا تشجيع الموظفين لتحقيق التقدم الوظيفي الذي يمكنهم من المساهمة بفعالية أكثر في دعم الاقتصاد الوطني والذي بدوره يعود بالفائدة على القطاع المصرفي في الكويت.

وبهذه المناسبة أكد رئيس قنوات البيع والتوزيع السيد خالد السبيعي أن بنك وربة يسير بخطى ثابتة على تكريم موظفيه المميزين استناداً إلى أرقى المعايير المهنية العالمية ومعايير الصيرفة الإسلامية التي تعكس هوية البنك بإعتباره مصرفاً إسلامياً.  وأضاف السبيعي أن وربة مستمر بإقامة البرامج التدريبية بهدف رفع كفائة موظفيه وزيادة مهاراتهم وحثهم على المزيد من الإنجاز والإبداع، فالنجاح والتميز لا يتحققان إلا من خلال طاقات بشرية محترفة ومؤهلة للقيادة.

وأكد السبيعي بأن البنك مضى قدماً في إستراتيجية إستقطاب الكفاءات الوطنية وتوظيفها وتنمية قدراتها حرصاً على تقديم أفضل الخدمات المصرفية للعملاء وفق أعلى المعايير العالمية والتي من شأنها تعزيز ثقة العملاء به وترسيخ ريادته في سوق الصيرفة الإسلامية محلياً واقليمياً. وتوجه بالشكر إلى موظفي وربة مشيداً بالجهود الكبيرة التي يبذلونها لتحقيق أهداف البنك وتطلعاته، مؤكداً أن ما حققه وربة من نجاح منذ تأسيسه عام 2010 انما يرجع الى تفاني موظفيه وإخلاصهم في العمل في ظل قيادة حكيمة تولي إهتماماً وأولوية قصوى للإستثمار في الموارد البشرية لا سيما من فئة الشباب وتسخِّر كافة الإمكانات التدريبية بهدف مواصلة الأداء القوي والإرتقاء ببنك وربة وتكريس موقعه الريادي بإعتباره الأسرع نمواً في الكويت.

وقد اهتم بنك وربة بوضع خطط تدريب على الوظائف المصرفية من خلال إقامة دورات متخصصة ومجانية للشباب حديثي التخرج بهدف صقل مهاراتهم العلمية والعملية بما يحقق الفائدة لهم مما ينعكس بالتالى على خدمة العملاء، حيث تم تصميم الأنشطة التدريبية لتتلائم مع طموح المشاركين وبالشكل الذي يساعدهم على تحقيق أهدافهم سواءً في خدمة العملاء، المبيعات أو مركز الإتصال.