رئيس هندوراس خوان اورلاندو هرنانديز في واشنطن

الاف المتظاهرين يطالبون باستقالة رئيس هندوراس

تظاهر الاف الاشخاص في تيغوسيغالبا للاسبوع الرابع على التوالي للمطالبة باستقالة رئيس هندوراس خوان اورلاندو هرنانديز المتهم بالفساد.

وقد شارك نحو ثلاثمئة الف متظاهر الجمعة في مسيرة باتجاه مكتب المدعي العام في هندوراس بحسب ناشطين على هتافات "ارحل خ.ا.ه"، الاحرف الاولى من اسم رئيس الدولة.

وقال رافاييل اليغريا النائب عن حزب اليسار الحر (المعارضة) لوكالة فرانس برس "اننا هنا لنعبر عن استيائنا". 

ويواجه الرئيس منذ اربعة اسابيع حراكا شعبيا يغذيه الكشف عن اختلاس اموال على حساب الضمان الصحي ولمصلحة حزبه.

واضطر للاقرار بان حزبه، الحزب الوطني (يميني)، تلقى 136 الف دولار من هذه المؤسسة لتمويل حملته الانتخابية الرئاسية في 2013. ويقول خصومه انه تلقى في الوقت نفسه 90 مليون دولار من الضمان الصحي.

لكن هرنانديز استبعد اي احتمال لاستقالته بالرغم من الضغط الشعبي في الشارع.

وقال الرئيس الذي تنتهي ولايته في 2018، "لا علاقة لي بذلك (اختلاس اموال داخل الضمان الصحي)".