الادارة التنفيذية في بنك الكويت الوطني تفتتح حملة افطار الصائمين السنوية

بنك الكويت الوطني يفتتح خيمته السنوية لاستقبال الصائمين

افتتح بنك الكويت الوطني الخيمة السنوية لاستقبال الصائمين على موائد الإفطار يومياً خلال شهر رمضان المبارك. وتأتي هذه المبادرة في إطار برنامج "افعل الخير في شهر الخير" الخاص بشهر رمضان المبارك والحافل بالفعاليات والنشاطات الخيرية والإنسانية، والذي يواظب بنك الكويت الوطني على إطلاقه منذ أكثر من عقدين من الزمن.

وقام الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام جاسم الصقر ونائب الرئيس التنفيذي للمجموعة شيخة خالد البحر والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني – الكويت صلاح يوسف الفليج ومدير عام مجموعة الخزانة في بنك الكويت الوطني سليمان براك المرزوق و مدير عام مجموعة الموارد البشرية عماد العبلاني ونائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني أحمد خالد الخضر ومساعد مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية محمد خالد العثمان بزيارة إلى مقر الخيمة الكائن بجانب المبنى الرئيسي للبنك في شرق مقابل المسجد الكبير للاطلاع على الترتيبات النهائية المعدة لاستقبال الصائمين إلى جانب الاستعدادت الخاصة بقوافل الإفطار التي ستجول المناطق.

وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني طلال عادل التركي إن خيمة البنك الوطني هي جزء أساسي من برنامج "افعل الخير في شهر الخير" الذي يشمل كذلك حملة افطار الصائمين لتوزيع موائد الإفطار من خلال تخصيص وحدات متنقلة ستتولى توزيع كسرة الإفطار إلى جانب قوافل السيارات التي ستجوب معظم المناطق الحيوية والمستشفيات لتوزيع الوجبات على الصائمين.

وأضاف التركي أن حملة إفطار الصائمين تشكل محطة سنوية بارزة في سجل مبادرات الوطني الخيرية والإنسانية في شهر رمضان المبارك، التي تهدف إلى تغطية أكبر عدد من المناطق والمؤسسات من خلال قوافل توزيع الوجبات التي ستجول المناطق برفقة متطوعين من البنك، كما يعد بنك الكويت الوطني لشهر رمضان المبارك  برنامجا متكاملاً يتضمن العديد من الفعاليات والنشاطات الخيرية.

وقد تطوع عددٌ من الموظفين للإشراف على استقبال وخدمة الصائمين وتوزيع وجبات الإفطار داخل الخيمة او في المناطق من خلال الجولات الميدانية وزيارة المساجد والمستشفيات لتوفير الوجبات. وقد دأب فريق المتطوعين في البنك على المشاركة سنوياً في نشاطات البنك خلال شهر رمضان المبارك، كما سيكثف المتطوعون أعمالهم التطوعية في العشر الأواخر لتوزيع المياه والتمر على المصلين في المساجد.

 

×