جانب من تكريم بنك الكويت الوطني في ختام الدورة

بنك الكويت الوطني يرعى الدورة التدريبية للأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية

قدّم بنك الكويت الوطني رعايته للدورة التدريبة التي نظمتها مؤخراً الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية لطالبات وطلاب كليات ومعاهد الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب. وتأتي هذه الرعاية في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك تجاه الشباب الكويتي من طلبة وخريجين ودعمه للمسيرة التعليمية والأكاديمية في الكويت.

وشارك بنك الكويت الوطني في هذه الدورة التي تحمل عنوان "شباب اليوم طموح المستقبل"، حيث قدم محاضرة للطالبات والطلاب، استعرض فيها برامج المسؤولية الاجتماعية للبنك الموجهة للشباب الكويتي واستراتيجيته فيما يتعلق بموارده البشرية والاستثمار فيها من خلال برامج التدريب والتأهيل للعمل المصرفي، بالإضافة إلى الخدمات والأنشطة التي يستهدف من خلالها شريحة الشباب من طلاب وخريجين.

وتأتي رعاية بنك الكويت الوطني انسجامًا مع سياسته الراسخة للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية ودعم الكفاءات الوطنية وتحفيزها على تطوير مهاراتها وكفاءاتها لأنها الاستثمار الحقيقي في المستقبل. ويحرص بنك الكويت الوطني على رعاية مثل هذه المبادرات الاجتماعية التي تضاف إلى سجل مبادراته العديدة تجاه الكوادر الشابة بهدف دعمها وتمكينها.

واستمرت هذه الدورة لمدة خمسة أيام، وتخللها عرض حلقات تدريبية ركزت على تنمية مهارات الطلبة المشاركين من حيث إدارة الوقت وفن التحفيز والعمل الجماعي والتواصل في العمل. ومن المقرر أن يخضع الطلبة بعد ختام الدورة لتدريب ميداني لدى قطاعات وإدارات الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية تبعاً لمجال تخصصاتهم وبحسب حاجة الإدارات لهم.

وحملت هذه الدورة التدريبة أهدافاً عدة حول كيفية توجيه الطلبة الخريجين للعمل في القطاع الخاص، وإعدادهم تنموياً وفق أسس السلوك والمهارات الذاتية والتفكير المنطقي والالتزام بقوانين العمل. كما تناولت الدورة كيفية المساهمة في تشجيع الشباب باعتبارهم القاعدة الإنتاجية الأساسية للمجتمعات في طريقها نحو التنمية والتقدم.

 

×