آل ثاني مع قياديي الشركة خلال الحفل

Ooredoo تكرم المشاركين في رحلات برنامج OX Adventure التطوعية

أقامت Ooredoo الكويت، إحدى شركات مجموعة Ooredoo العالمية، حفلاً تكريمياً لكافة المشاركين في رحلات مبادرة OX Adventure الشبابية التطوعية والتي قدمت Ooredoo لها الدعم في الموسم الحالي، ويعتبر هذا الحفل هو حفل ختام هذا الموسم للرحلات.

وحضر حفل التكريم كل من المدير العام والرئيس التنفيذي لـ Ooredoo الكويت محمد بن عبدالله آل ثاني وسعادة السيد ياغيا هامال، سفير جهورية النيبال لدى الكويت، والسيد فريد الفوزان، رئيس برنامج "كفاءة" لدعم الكفاءات الوطنية، بالإضافة إلى الأفراد المشاركين في رحلات OX Adventure للموسم الحالي.

وتنظم مبادرة OX Adventure الشبابية رحلات تطوعية في مناطق نائية وقرى في دول نامية، وبلغ عدد رحلات الموسم الماضي 6 رحلات إلى 4 جهات وهي الهند، سريلانكا، النيبال، ورواندا، شارك فيها أكثر من 80 شاباً وشابة.

نؤمن بالشباب ونشجعهم على العطاء

أكد المدير العام الرئيس التنفيذي محمد بن عبدالله آل ثاني أن التطوع من أهم الأولويات في سياسة المسؤولية الاجتماعية للشركة، مؤكداً "نحن نفحر بدعمنا لمبادرة شبابية كهذه، ونؤمن حتماً بأهمية العطاء من الناحية المادية كالتبرع والدعم المادي، ولكن العطاء بالمجهود والوقت هو حتماً أهم وأكثر تأثيراً."

وقال مدير إدارة الاتصال مجبل الأيوب: "نؤمن بالتواصل والاهتمام والتحدي، ووجدنا أن هذا القيم تتمثل في مبادرة OX Adventure الشبابية التي تدفع الشباب للخروج من نمط الحياة المترفة للعمل والتطوع في مناطق نائية في العالم، مثل رواندا والهند والنيبال وسريلانكا. نحن فخورون بكافة الشباب الذين شاركوا في هذه الرحلات لأنهم فعلاً صنعوا التغيير بسواعدهم."

وأضاف أن الشركة قامت بتنظيم رحلة خاصة بالموظفين إلى جمهورية النيبال، قاموا فيها بالمساعدة في ترميم مدرسة في إحدى القرى بالقرب من العاصمة كاتماندو.

صداقة وثيقة

وتقدم سعادة سفير جمهورية النيبال لدى الكويت السيد ياغيا هامال بالشكر لجميع المتطوعين الذين قاموا بأعمال خيرية في مختلف قرى النيبال، مؤكداً على العلاقة الوثيقة بين دولة الكويت وجمهورية النيبال. وتحدث عن آثار الزلزال الذي أودى بحياة أكثر من 9 آلاف شخص في النيبال في إبريل الماضي، شاكراً جهود كافة الأفراد والمؤسسات الكويتية لتقديم المعونة والمساعدة لضحايا الزلزال. وقال: "أنا على ثقة بأننا سنتمكن من إعادة إعمار بلدنا بعد الزلزال المدمر، وذلك بفضل مساعدات الأصدقاء الذين تربطنا بهم علاقة وثيقة منذ سنوات عدة."

كما تقدم بالشكر لـ Ooredoo على دعمها لهذه المبادرة الشبابية، مثمناً جهودهم في التشجيع على التطوع والعمل الخيري والإنساني.

أهمية التطوع للمجتمع

ورأى رئيس برنامج "كفاءة" لدعم الكفاءات الوطنية السيد فريد الفوزان أن التطوع هو أفضل أنواع العطاء، حيث أنه ينمي روح المواطنة بين الأفراد، خصوصاً عند أخذهم إلى مناطق بعيدة عن نمط الحياة المريحة والمترفة.

وشكر الفوزان خلال كلمته شركة Ooredoo على إيمانها بأهمية مسؤوليتها تجاه المجتمع، ودعا إلى ضرورة تطوير برامج مماثلة داخل الكويت لنشر الفكر التطوعي ومبدأ العطاء والمساعدة على نطاق أوسع.

المواطنة العالمية

أما سعود الجويان، أحد مؤسسي مبادرة OX Adventure الشبابية التطوعية، فتحدث عن أهمية الانغماس في حضارات أخرى والتطوع مع مواطني الدول الأخرى، وقال: "عند العمل جنباً إلى جنب مع أهالي القرى الفقيرة سواء في الهند أو رواندا أو النيبال أو سريلانكا، وعند ترك الحياة المريحة والمترفة والذهاب للتطوع في الخارج، تختفي جميع الفروقات بين الأفراد بالرغم من اختلاف اللون والجنسية والعقيدة، وهذا التشابه يجعل الشباب أكثر تواضعاً وينمي روح التعاون والحس الإنساني لديهم."

كما شكر الجويان شركة Ooredoo الكويت على إيمانها بهذه المبادرة، داعياً كافة المؤسسات والحكومية والأهلية أن تحذو حذو Ooredoo في اهتمامها بإثراء الجانب الإنساني في المجتمع عبر استراتيجيات المسؤولية الاجتماعية.

 

×