جانب من الحضور

انطلاق الدورات التدريبية للمتطوعين المشاركين في برنامج Ooredoo التطوعي

استضافت Ooredoo الكويت، إحدى شركات مجموعة Ooredoo العالمية، عددا من ممثلي الجهات الحكومية في الكويت من بينها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة الشباب وجمعية الهلال الأحمر الكويتي وذلك في حلقة نقاشية أقيمت على هامش برنامج "نعين ونعاون" التطوعي والذي أطلقته الشركة في الفترة الأخيرة ويهدف لتعزيز العمل التطوعي في الكويت وتأهيل الشباب الكويتي في هذا المجال.

وشهدت الحلقة النقاشية تسليط الضوء على أهم ملامح العمل التطوعي في الكويت وسبل التعاون بين شركات القطاع الخاص والهيئات الحكومية وجمعيات النفع العام والمبادرات التي من شأنها دعم الشباب وتنمية روح العطاء لديهم.

نثق بالشباب وقدراتهم

وأعرب الوكيل المساعد لقطاع تنمية الشباب في وزارة الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري عن شكره مثمنا دور Ooredoo في دعم الشباب الكويتي وتشجعيها لهذه الفئة على خوض العمل التطوعي في الكويت وقال " لقد حظي العمل التطوعي باهتمام الوزارة، فتم إنشاء إدارة للعمل التطوعي تعنى بالتعاون مع كل الجهات من أجل إدارة العمل التطوعي الشبابي وتوفير فرص متعددة للشباب للتطوع وتعزيز مشاركتهم في الحياة العامة، وساهمت كل هذه الإدارات في إيجاد بيئة سياسات وقوانين واستراتيجيات عمل وأنظمة وطنية داعمة لتنمية الشباب وتعزيز مشاركتهم في المجتمع الكويتي بالتعاون مع المؤسسات والجهات الحكومية وغير الحكومية، وتهتم بتعزيز قدرة الشباب على الوصول إلى المعلومات والخدمات، ومساحة العطاء في المجتمع، وثقتهم بقدراتهم وذواتهم، وكفاءاتهم ومقدراتهم"

وأضاف المطيري "الكويت تفخر بشبابها ونشكر Ooredoo على استثمارها لطاقات الشباب وتوجيههم كما إن دورنا الرئيسي في وزارة الشباب هو نشر ثقافة المواطنة وتعزيز ارتقاء القيم بين الشباب وبناء شخصية وطنية للشباب معبرة عن تاريخ الكويت وريادتها ومستقبلها".

المسؤولية الوطنية

ورأى الوكيل المساعد لقطاع التنمية الاجتماعية في وزراة الشؤون الاجتماعية والعمل علي الرومي، أن اهتمام الوزارة ودعمها ومساندتها لجميع فعاليات وأنشطة العمل الاجتماعي والتطوعي، نابع من الإحساس بالمسؤولية الوطنية وتعزيز العمل الإنساني على كل المستويات.

وقال الرومي خلال كلمته أن اهتمام وزير الشؤون هند الصبيح، بضرورة مساندة ودعم العمل الإنساني والتطوعي، يهدف إلى تكريس مبدأ مشاركة جميع المؤسسات الخاصة والعامة، وتعزيز دور الأفراد وتشجيعهم على الانخراط في العمل الإنساني، وأيضا تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وإيجاد وتوفير كل الإمكانيات لإنجاحها، والتأكيد لأصحاب هذه المشاريع باهتمام الدولة والمجتمع بضرورة المساهمه في نشر هذه المشاريع.

أولوية وتمكين

وبدوره أكد مدير العلاقات العامة في جمعية الهلال الأحمر الكويتي خالد الزيد على أن "العمل التطوعي في الكويت يحظى بأهمية كبيرة على المستوى المؤسسي أو الفردي نظرا لقيمته في تطوير المجتمع والتخفيف من معاناة الآخرين والمشاركة الجادة والفاعلة في مسيرة البناء والتطوير" داعيا كافة الجهات الأهلية والحكومية أن تحذو حذو شركة Ooredoo وبذل مساعيها لدفع الفكر والعمل التطوعي ليصبح من الاولويات في برامجها وانشطتها لتمكين المتطوعين من اداء دورهم الحيوي بكل فعالية لخدمة الاشد ضعفا والاكثر احتياجا.

واضاف الزيد بالقول "ان الجمعية ساهمت في دعم مجموعات الشباب من المتطوعين والمتطوعات في زياراتهم المستمرة للمستشفيات ودور الرعاية الاجتماعية ومشاركاتهم الفعالة في جميع المعارض والمناسبات الاجتماعية، وما هذه المبادرة من Ooredoo إلا فخر لنا جميعا والشباب الكويتي ضرب أروع أمثلة العطاء والبذل في العمل التطوعي داخل وخارج الكويت"

إثراء العمل التطوعي

وقال مدير الرعايات والمسؤولية الاجتماعية والتواصل الاجتماعي في Ooredoo يوسف الشلال "ترتكز سياستنا المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية في Ooredoo على أهمية دعم وتمكين فئة الشباب ونسعى من خلال برنامج Ooredoo التطوعي  في زرع روح الاهتمام والعطاء لدى هذه الفئة الاساسية في مجتمعنا. إنه لشرف لنا دعم الفرق التطوعية ونسعى في Ooredoo لإثراء العمل التطوعي في الكويت"

فخر واعتزاز

ومن جانبها قالت الدكتورة فاطمة الموسوي ممثلة عن منظمة Spread The Passion "نحن فخورون للمشاركة والوقوف يدا بيد مع Ooredoo لدعم الشباب وتعزيز العمل التطوعي في الكويت، ونسعى من خلال منظمتنا الى الهام الافراد عن طريق نشر امثلة ناجحة من البيئة نفسها، وكلنا امل في ان يعود هذا البرنامج بالنفع على جميع المشاركين".

التطوع خلال الشهر الفضيل

وأكدت مسؤولة الرعايات والمسؤولية الاجتماعية في Ooredoo سارة القبندي على أن "هذا البرنامج يعد جزء اساسيا من استراتيجيتنا، وسيلعب الشباب المشاركون في هذا البرنامج دوراً كبيراً في خطتنا للمسؤولية الاجتماعية في المستقبل، وسيتم منح المشاركين شهادات معتمدة في مجال التطوع بعد انتهائهم من الدورة التدريبية، وتهدف الدورات بشكل اساسي الى تنمية وإثراء مواهبهم.

وأضافت القبندي "نأمل من خلال هذا البرنامج في خلق جيل من الشباب الكويتي يعي أهمية التطوع والعطاء، ونحن على ثقة أن تزامن الفترة التدريبية مع شهر رمضان الفضيل هذا العام وفترة العطلة الصيفية لمعظم الشباب، سيكون من شأنه أن يعزز نسبة المشاركة من قبل هذه الفئة".

مفهوم مواطنة الشركات

وتحدثت بشاير العواد، من مؤسسة عطاء عن دور شركات الاتصالات في تنمية المجتمع، مركزة على موضوع «مواطنة الشركات»، مبينة ان Ooredoo عززت هذا المفهوم عن طريق هذا المشروع وهذه الحملة. وأثنت العواد على دور شركات الاتصالات كونها تصل الى كل فئات المجتمع.

الإنطلاقة والمستقبل

جدير بالذكر أن برنامج Ooredoo التطوعي انطلق في أواخر الشهر الماضي تحت شعار "نعين ونعاون". وقد أعلنت الشركة في وقت سابق وخلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في الفترة الأخيرة عن فتح باب التسجيل للمشاركة في البرنامج، ودعت من خلاله فئة الشباب للمشاركة وذلك إيمانا منها بأهمية هذه الفئة في المجتمع. وتأمل Ooredoo من خلال هذا البرنامج لخلق جيل شباب كويتي يعي أهمية التطوع والعطاء، وسيكون هذا البرنامج مستمراً كجزء أساسي من استراتيجية الشركة، وسيلعب الشباب المشاركون في هذا البرنامج دوراً كبيراً في خطة الشركة للمسؤولية الاجتماعية في المستقبل. سيتم منح المشاركين شهادات معتمدة في مجال التطوع بعد انتهائهم من

الدورة التدريبية. وتستمر الفترة التدريبية للبرنامج، الذي يعتبر جزءاً أساسياً من استراتيجية الشركة المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية، لمدة شهر يتم من خلالها تأهيل المتطوعين مع مكثف يشمل ورشة عمل ومخيما تدريبيا وفق معايير عالمية بإدارة منظمة Spread the Passion..

كوادر

د. رنا العبدالرزاق

شاركت استشارية امراض نقل الدم ومراقب الخدمات الطبية والتوجيه في بنك الدم المركزي الدكتورة رنا العبدالرزاق في الحلقة النقاشية التي اقامتها Ooredoo من خلال عرض مرئي وأكدت على جهود جمعيات النفع العام في دعم الشباب وتشجيعهم على العمل التطوعي في الكويت.

فؤاد بوشهري : العطاء سعادة

شارك مدير إدارة العمل التطوعي في وزارة الشباب فؤاد بوشهري في الحلقة النقاشية أيضا وذلك من خلال عرض مرئي شرح فيه كيف أن العمل التطوعي والعطاء في المجتمع من شأنه أن يولد السعادة لدى الأفراد في المجتمع. وقال "إن العمل الانساني جزء لا يتجزأ من الروح الكويتية والمجتمع الكويتي الذي جبل على العمل الانساني والتطوعي منذ مئات السنين".

 

×