محمد نزار النصف

كواليتي نت: النصف عضوا في الاتحاد العربي لمزودي خدمات الانترنت والاتصالات

انتخب مجلس أعضاء الاتحاد  العربي لمزودي خدمات الانترنت والاتصالات Arispa محمد نزار النصف عضوا دائما ممثلا لدولة الكويت في الاتحاد ، حيث يمثل الاتحاد الهيئة العربية التي تعمل في إطار مجلس الوحدة الإقتصادية العربية المنبثقة من جامعة الدول العربية وتتخذ من مدينة بيروت في دولة لبنان مقرا لها، كما تشكل أعضاء اللجنة الدائمة للاتحاد من شركات أعضاء للاتحاد من دول عربية مثل السعودية،  الكويت، لبنان، البحرين سوريا والاردن.

يتمحور دور الاتحاد باستضافة الفعاليات والاجتماعات التي تعقد بصفة دورية لتبادل حلول الاتصالات والانترنت ، كما يرعى الربط الاقليمي لوسائل الاتصال لدعم وتطوير المحتوى العربي .

أعرب محمد النصف – الرئيس التنفيذي – لشركة كواليتي نت ، عن سعادته بالانضمام للاتحاد ، حرصا على  تكثيف مساعي الاتحاد  التي تتجه إلى الربط البيني لتطوير شبكة الإنترنت العربية مما ينعكس إيجابا على تطوير الاقتصاد العربي والإقليمي ، ورغبة منه مشاركة العالم العربي خبرات كواليتي نت وتجاربها التي تستند على أكثر من عقد من الزمان من خبرة مجموعة منتقاة من خبراء في مجال الاتصالات المعلوماتية الذين يعملون على تذليل كافة التحديات والصعوبات والفرص التي تواجه المشاريع التطويرية لشبكات الاتصالات في العالم العربي . كما نفخر بانضمامنا للاتحاد بما يحمله ذلك من فخر بتمثيل دولة الكويت في المحافل الاقليمية والدولية.

وأضاف النصف ، أن الربط البيني العربي يعتبر من المشاريع الكبيرة الذي تدعو لربط الدول العربية أو شركاتها من مزودي خدمات الإنترنت والاتصالات ببعضهم البعض بشبكة ألياف ضوئية بحيث يتم التبادل المباشر للبيانات بين هذه الدول من دون الحاجة لنقلها عبر أوروبا أو الولايات المتحدة، مما يعمل على رفع جودة الخدمة بالإضافة الى زيادة سرعة ولوج المشتركين للمواقع العربية وتقليل من استخدام الربط العالمي للإنترنت مما يقلل من التكلفة على الشركات والمشتركين معا.

ومما هو جدير بالذكر ، أن الاتحاد العربي لمزودي خدمات الإنترنت والاتصالات بدأ كجمعية في عام 2004 ثم تم تسجيله رسمياً كأحد الاتحادات العربية النوعية المتخصصة العاملة في إطار مجلس الوحدة الإقتصادية العربية في جامعة الدول العربية في سبتمبر 2006 ليجمع تحت مظلته عدداً من أكبر مزودي خدمات الإنترنت الرائدين في العالم العربي، كما يضم حالياً نحو 22 عضو يمثلون 9 دول عربية ويتزايد هذا العدد بشكل سريع في ضوء إحساس الشركات العاملة في هذا القطاع بأهمية وجودها وتمثيلها ضمن الاتحاد في وقت بدأت تتضح فيه معالم الفترة القادمة لأهمية الدور الذي يستطيع الاتحاد لعبه على الصعيدين العربي والعالمي في دعم هذه الصناعة،  ويدرك الاتحاد أهمية الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات ومدى تأثيرهما على تطوير قطاعات الأعمال والتجارة والتعليم في الوطن العربي و يعمل جاهدا لتحويل هذا القطاع من  قطاع مستهلك إلى قطاع منتج و مساهم رئيسي في الناتج القومي العربي.

 

×