سيتمكن مستخدمو خدمة 'سكايب' للتواصل بالفيديو على الانترنت من أن يترجموا تلقائيا رسائلهم الصوتية إلى أربع لغات وتلك النصية إلى حوالى 50 لغة على ما كشفت 'مايكروسوفت' التي تملك هذه الخدمة

"سكايب" توسع نطاق الترجمة التلقائية لرسائلها

سيتمكن مستخدمو خدمة "سكايب" للتواصل بالفيديو على الانترنت من أن يترجموا تلقائيا رسائلهم الصوتية إلى أربع لغات وتلك النصية إلى حوالى 50 لغة، على ما كشفت "مايكروسوفت" التي تملك هذه الخدمة.

ولن يحتاج المستخدمون إلى التسجل لاستخدام وظيفة الترجمة "سكايب ترانسلايتر" التي توفر ترجمة شفهية إلى الإنكليزية والإسبانية والإيطالية والصينية.

أما الرسائل النصية، فيمكن ترجمتها إلى 50 لغة. وهي تكتب بلغة ما وتصل إلى الطرف الثاني بلغة أخرى، على ما أوضحت "سكايب".

وشرحت ياسمين كان على مدونة المجموعة "نحاول تذليل الحواجز اللغوية التي تعد من أكبر التحديات التي تواجه العائلات والأصدقاء الذين يريدون التواصل".

ويمكن تحميل "سكايب ترانسلايتر" بالمجان من المتجر الإلكتروني "ويندوز ستور" على الحواسيب والأجهزة اللوحية العاملة بالنسخة الأخيرة من نظام تشغيل "مايكروسوفت".

وكانت المجموعة الأميركية تختبر وظيفة الترجمة هذه مع اللغتين الإنكليزية والإسبانية منذ كانون الأول/ديسمبر.

وأكدت ياسمين كان أن "هدفنا يقضي ... بتوفير أفضل ترجمة لزبائننا الذين يتخطى عددهم الثلاثمئة مليون".

وهذه التقنية هي ثمرة أبحاث أجرتها "مايكروسوفت" طوال سنوات.

وكانت "غوغل" قد أطلقت من جهتها نسخة جديدة من تطبيقها المجاني للترجمة "غوغل ترانسلايت" في كانون الثاني/يناير.

 

×