جانب من توقيع العقد

بنك الكويت الوطني يوقع عقد افتتاح فرع خاص له في مقر شركة نفط الكويت

وقع بنك الكويت الوطني وشركة نفط الكويت مؤخراً عقد افتتاح فرع للبنك في مقر الشركة في منطقة الأحمدي لتوفير الخدمات المصرفية للموظفين من خلال فريق عمل مصرفي متخصص. وتأتي هذه الخطوة تعزيزاً للعلاقة الوثيقة والتاريخية القائمة بين بنك الكويت الوطني والشركات الوطنية العاملة في القطاع النفطي والتي تمتد لأكثر من أربعة عقود.

وجرى توقيع العقد في المقر الرئيسي لشركة نفط الكويت بين الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت هاشم سيد هاشم والرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني- الكويت صلاح الفليج، وبحضور كل من نائب الرئيس التنفيذي لمديرية الشؤون الإدارية والمالية في شركة نفط الكويت سعد العازمي ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات الأجنبية والنفط والتمويل التجاري في بنك الكويت الوطني براديب هاندا ونائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الكويت الوطني أحمد الخضر ومدير مجموعة الحسابات المالية والخدمات صويلح المطيري ورئيس فريق المدفوعات المالية في شركة نفط الكويت خالد سعد العجمى  إلى جانب قيادات من بنك الكويت الوطني وشركة نفط الكويت.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم ترسية هذا  العقد على بنك الكويت الوطني بعد فوزه في المناقصة التي طرحتها شركة نفط الكويت في أكتوبر الماضي ودعت البنوك المحلية للمشاركة فيها. وبموجب هذا العقد سيكون بنك الكويت الوطني هو البنك الوحيد الذى لديه فرع مصرفي في المقر الرئيسي لشركة نفط الكويت، ويقدم خدماته المصرفية وعروضه الحصرية للموظفين.

وقال الفليج  إن هذه المناسبة هي بمثابة تأكيد جديد على مكانة بنك الكويت الوطني وريادته التي تضعه في موقع طليعي دائما ليكون الخيار الأول لكبرى الشركات والمؤسسات المحلية والاقليمية. ولطالما كان بنك الكويت الوطني هو الشريك المصرفي الأول للقطاع النفطي الذي يشكل العصب الرئيسي لاقتصاد الكويت ومساهماً أساسياً في تقديم الخدمات المصرفية لهذا القطاع على نحو يلائم الأهداف الاستراتيجية والمتطلبات الخاصة ببيئة عمله.

وأضاف الفليج أن لدى بنك الكويت الوطني فريقاً مصرفياً متمرساً ومتكاملاً يقوم على توفير أرقى الخدمات لهذا القطاع الحيوي. معرباً عن سعادته البالغة بمواصلة العلاقات القديمة والراسخة ما بين شركة نفط الكويت وبنك الكويت الوطني والتي تأتي امتداداً للشراكة بينه وبين شركات القطاع النفطي في الكويت.

ويتمتع بنك الكويت الوطني بعلاقات تاريخية وثيقة مع كبريات الشركات الوطنية العاملة في صناعة النفط، وهو في سعي دائم إلى تعزيز وترسيخ علاقاته مع أهم القطاعات الحيوية في الكويت. كما أنه ينفرد بامتلاكه لإدارة النفط والبتروكيماويات التي تكرس اعمالها  بالكامل لتلبية جميع الاحتياجات والمتطلبات الخاصة بعملائها من الشركات العاملة في القطاع النفطي.

ويحتفظ البنك الوطني بأعلى التصنيفات الائتمانية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، وذلك بفضل متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة، وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية، فضلاً عن السمعة الممتازة التي يتميز بها. كما يحتفظ بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة التاسعة على التوالي. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أكبر شبكة فروع محلية ودولية حول العالم تغطي أهم عواصم المال والأعمال الإقليمية والعالمية.

 

×