عادل الماجد

بنك بوبيان ضمن مؤشر MSCI للاسواق المالية العالمية

 أكد نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لبنك بوبيان عادل عبدالوهاب الماجد ان اختيار مؤسسة MSCI  العالمية لبنك بوبيان ليكون ضمن مؤشراتها لاسواق المال حول العالم تاكيد على التطورات التى شهدها البنك في الفترة الاخيرة ونجاحه في لفت انظارمثل هذه المؤسسات.

وكانت مؤسسة MSCI التي تعتبر من اكبر شركات الابحاث على مستوى العالم التي تقوم بمتابعة اداء اسواق المال العالمية وتحليل مؤشراتها قد اختارت بنك بوبيان ضمن مراجعاتها النصف سنوية لمؤشرات الاسواق العالمية حيث جاء البنك ليكون الرابع محليا ضمن القائمة.

واوضح الماجد "يسعدنا هذا الاختيار وهو يؤكد مرة اخرى اننا أصبحنا محل انظار المؤسسات العالمية والاقليمية التى تتابع تطوراتنا عن كثب وترصد كافة مؤشراتنا المالية ونتائجنا الايجابية لاسيما في العامين الاخيرين".

واضاف ان وجودنا ضمن قائمة محدودة جدا من البنوك المحلية ذات التاريخ الى جانب وجودنا ضمن قائمة تتكون من 127 شركة من 24 دولة امر يبعث على الفخر ويزيد من رغبتنا في تحقيق التقدم والنمو.

واشار الى ان هذا الاختيار سيكون بدون شك ذو انعكاسات ايجابية كغيره من الاختيارات التى تمت في الاونة الاخيرة سواء من حيث السمعة الايجابية للبنك وانعكاس ذلك على مختلف مؤشراته المصرفية والمالية.

افضل بنك اسلامي

ونوه الماجد الى ان هذا الاختيار جاء بعد اقل من شهرين لحصول البنك على جائزة افضل بنك اسلامي في الكويت لعام 2015 من مؤسسة غلوبل فاينانس العالمية بسبب الانجازات التى تمكن البنك من تحقيقها خلال السنوات الخمس الاخيرة والبصمة الواضحة له في سوق الخدمات المصرفية الاسلامية.

واضاف "انه على الرغم مما تحقق خلال السنوات الاخيرة فاننا نعتبر انفسنا لا نزال في بداية المشوار لاننا نؤمن انه وطوال الفترة الماضية فاننا كنا في مرحلة اعادة البناء ووضع الاسس التى تخلق لنا شخصية مميزة  في سوق عالي التنافسية وانه حان الان الانطلاق نحو افاق اكبر".

واكد الماجد "ان غايتنا لاتقف عند حدود السوق المحلي الذي اثبتنا اننا على قدر المنافسة فيه بدليل ارقام حصصنا السوقية المتنامية بوتيرة عالية لأننا وضعنا في الاعتبار ان نكون ضمن اكبر خمس بنوك اسلامية في العالم من خلال تحقيق التميز في كل ما نقوم به والانفراد بالخدمات والمنتجات التى تجعلنا الاقرب للعملاء تلبية لمختلف احتياجاتهم".

وكان بنك بوبيان قد انهى الربع الاول من العام الحالي بنمو واضح في ربحيته التى بلغت 7.4 مليون دينار بنسبة نمو 30% الى جانب ارتفاع حصته السوقية من التمويل بصفة عامة من 2% في عام 2009 الى حوالي 6% حاليا بينما ارتفعت حصته من تمويل الافراد تحديدا من 1% الى حوالى 9% حاليا، بينما يحتفظ حوالى 14% من المواطنين الكويتيين البالغين بحسابات لدى البنك.

بنك شاب

من ناحية اخرى شدد الماجد على سعي البنك لتأكيد صورته كبنك شاب حديث مواكب للتطورات العالمية والاقليمية من خلال ادارته الشابة ضاربا المثال بموظفي مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية والذين يشكل الشباب غالبيتهم.

واضاف مقارنة بالبنوك الاخرى والكثير من الشركات فان متوسط اعمار موظفينا صغيرة والكثير منهم وصل الى مراكز قيادية ايمانا من ادارة البنك بإعطاء الشباب دور قيادي مميز لاسيما مع تسخير كافة الامكانيات التدريبية والاكاديمية التي تمنحهم فرصا مميزة لاكتساب خبرات مهنية وعملية تجعل خبراتهم كبيرة مقارنة بأعمارهم.

وكان بوبيان قد حرص خلال السنوات الاخيرة على ان يكون له دائما السبق في طرح الخدمات والمنتجات الفريدة والجديدة على السوق الكويتي انطلاقا من شعاره "نعمل بإتقان" حيث ارتبطت عبارة لأول مرة في الكويت ببنك بوبيان بسبب حجم الخدمات والمنتجات التي كان للبنك الريادة في طرحها.

واضاف "يستلزم منا العمل بإتقان ان نكون دائما سباقين وان نكون دائما عند مستوى طموحات عملائنا ولذلك كان بنك بوبيان الاول خلال الاعوام الثلاث الاخيرة في الكثير من الخدمات والمنتجات التي طرحها في السوق الكويتي بل و في بعض الأحيان الأول على مستوى الخليج أو الشرق الأوسط، وبعضها كان مفاجأة للمنافسين والعملاء على حد سواء".