فيصل أبل ونوال بورسلي يتوسطان فريق الهيئة العامة المعلومات المدنية

"زين" من أولى شركات القطاع الخاص التي تنقل موظفيها إلى عصر التوقيع الإلكتروني

كشفت شركة زين أنها من أولى الشركات في القطاع الخاص التي قامت بتطبيق مشروع التوقيع الإلكتروني E-Signature على موظفيها، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للمعلومات المدنية والتي زارت مقرها الرئيسي على مدار الأسبوعين الماضيين للانتهاء من تسجيل الموظفين في المشروع.

وذكرت الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت أنها ستكون من أولى المؤسسات التي ستنتقل إلى عصر الهوية الإلكترونية، وهو التوجه الاستراتيجي للدولة الذي تسعى من خلاله إلى تنفيذ خططها الطموحة بتفعيل مفهوم الحكومة الإلكترونية.  

وأفادت زين في بيان صحافي أن الانتقال إلى عصر الهوية الإلكترونية سيساعدها كثيرا في توفير الكثير من الوقت والجهد على الموظفين، حيث سيتيح  وبشكل عملي الاستفادة من آخر التطورات التكنولوجية، مبينة أنه سيكون بإمكان موظفي الشركة أن يستخرجوا عدداً من الشهادات الموثقة كشهادة الراتب والاستمرارية وشهادة لمن يهمه الأمر وغيرها من الشهادات ذات الصلة وإنجاز كثير من المعاملات مستقبلا من خلال التوقيع الإلكتروني المعتمد.

وأضافت الشركة أن هذا التوجه التكنولوجي سيساعد في استخدام الشهادات الإلكترونية في التعاملات الحكومية والخاصة وفي الحصول على أي خدمات إلكترونية أخرى تتطلب التحقق من الشخص مقدم طلب الخدمة، مشيرة إلى أن هذه الخطوة العصرية ستكون نقلة نوعية لكافة المعاملات والاجراءات الرسمية في الدولة وفي القطاع الخاص.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للمعلومات المدنية قامت بالتجاوب الفعال والسريع بتلبية رغبة شركة زين في تنفيذ إعتماد التوقيع الالكتروني لموظفيها خلال الفترة من 5 أبريل وحتى 16 أبريل الجاري، كما قامت بتسهيلات فوق المتوقع بتواجد موظفي الهيئة في مبنى الشركة مع سهولة تجديد البطاقة المدنية On line، كما حصل الموظفون الذين تم إعتماد توقيعهم إلكترونيا على جهاز قارئ البيانات.

هذا وقد بلغ عدد الموظفين الذين أصبح لديهم توقيع الإلكتروني في الشركة ما يقارب الـ 890 موظف من أصل 1200 موظف، وفي نهاية فترة التسجيل للتوقيع الإلكتروني شكر موظفو الهيئة شركة زين على الترتيبات والتسهيلات والخدمات اللوجستية التي قدمت لهم قبل وأثناء تنفيذ المشروع، والتي فاقت توقعاتهم وتعاون موظفي الشركة الايجابي مع موظفي الهيئة في إصدار التوقيع الالكتروني كما أثنوا على بيئة العمل وقيم وثقافة زين التي انعكست على موظفي الشركة.

وقد مثل فريق الهيئة العامة للمعلومات المدنية خلال زيارتهم لشركة زين طارق الراشد مدير إدارة تطوير النظم وقواعد البيانات، راشد عبدالله الشطي رئيس قسم التسجيل الخاص، وائل عبدالعزيز المسعود مراقب مراقبة الخدمات الهندسية والفنية، أمينة عبدالرحيم محلل ثاني وثائق ومعلومات، غادة محمد المطيري رئيس قسم كبار الشخصيات، وموظفات قسم كبار الشخصيات: ضحى عبداللطيف الوزان، إيمان نصيب الرندي، شيماء سليمان البديوي، مريم فيصل السويحل، لولوة صبحي الملا، شيخة محمد ثاني  موظف نظم المعلومات.

ونوهت الشركة على أن الهيئة العامة للمعلومات المدنية  كانت أسست البنية التحتية للمفتاح العام ومن ثم قامت بوضع دراسة للإطار العام وكذلك تنفيذ وتشغيل الأنظمة الخاصة بإصدار والتحقق من الشهادات الرقمية وشهادات التوقيع الالكتروني لسكان دولة الكويت من مواطنين و مقيمين.

وبينت أن هذا المشروع جاء ليساهم في نقل دولة الكويت إلى عصر الهوية الالكترونية ولتقوم بدور رائد في توفير التقنية الآمنة والمعتمدة في التحقق من الهوية الالكترونية لضمان أمن و سرية البيانات في مختلف الخدمات و المعاملات الالكترونية مما يمكن حكومة دولة الكويت من المضي قدما في تنفيذ الخطط الطموحة لتفعيل مفهوم الحكومة الالكتروني.

وإذ تؤكد شركة زين أنها من الكيانات الاقتصادية الكبيرة في الدولة والتي تسعى إلى مواكبة خطط وتوجهات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، فقد بينت أنها فخورة بأن تكون من أوائل المؤسسات المشاركة في هذا التوجه التكنولوجي، والذي سيغير وجه المعاملات والإجراءات على مستوى الدولة.

 

×