جانب من الحفل

"زين" الراعي الرئيسي لحفل العشاء الخيري لمركز سرطان الأطفال في لبنان

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن رعايتها الرئيسية لحفل العشاء الخيري السابع التابع لمركز سرطان الأطفال في لبنان، والذي أقيم في فندق الشيراتون تحت رعاية معالي رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح ، وبحضور فخامة رئيس جمهورية لبنان السابق العماد ميشال سليمان.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن الحفل الخيري قد شهد حضور العديد من الشخصيات رفيعة المستوى، في مقدمتها معالي وزير الصحة د. علي العبيدي وعضو مجلس إدارة مركز سرطان الأطفال في لبنان فيصل المطوع، وبحضور الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر والرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في زين الكويت مريم علي وممثلي الشركة.

وبينت زين أنها تبدي أهمية كبيرة اتجاه مرضى السرطان، فقد خصصت جزءً كبيراً من برامجها الاجتماعية لدعم العديد من الجهات والمؤسسات التي تكافح هذا المرض ومنها صندوق إعانة المرضى، وقامت في إحدى السنوات بالتكفل بعلاج إحدى الأطفال المرضى بمركز سرطان الأطفال في لبنان، بالإضافة لتنظيمها لحملتها السنوية على مدار شهر كامل للتوعية حول سرطان الثدي.

وأفادت الشركة أن هذه الرعاية جاءت في إطار استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية للمساهمة بوضع بصمتها في مختلف الجهود والمبادرات التي تعنى بالعمل الخيري في الكويت والمنطقة، حيث تفخر الشركة برصيدها الزاخر من الإسهامات في هذه المجالات الخيرية.

وأشارت زين إلى أن دعمها لمركز سرطان الأطفال في لبنان يأتي لكونه من المؤسسات الغير ربحية الرائدة في المنطقة العربية في مجال علاج سرطان الأطفال بالمجان، ويصل عدد الأطفال والعائلات التي ساهم المركز في علاجهم إلى أكثر من 1000 طفل منذ تأسيسه في عام 2002.

وأكدت الشركة أن هذه الرعاية تندرج من ضمن إسهامات زين في مختلف المجالات الخيرية والإنسانية منذ نشأتها، وهي تعتمد على برامجها للمسؤولية الاجتماعية لتعكس توجهها والتزامها القوي نحو مجالات العمل الخيري، فرسالتها كانت ولا زالت العمل على تأسيس كيان ملتزم بمعايير الشراكة الحقيقية التي تؤمن القدر الكافي لتحقيق التنمية المجتمعية

والجدير بالذكر أن شركة زين - الحاصلة على جائزة "التميز الذهبي" في مجالات المسؤولية الاجتماعية على مستوى المنطقة العربية - من المؤسسات الرائدة التي شاركت في جهود الهيئة في العمل الإنساني، حيث لم تتوانى عن تقديم الدعم والمساندة لمشاريع الإغاثة التي أطلقتها خلال هذه الفترة، فكانت لشركة زين جهود واضحة في حملات التبرع التي قامت بها عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة SMS، وقامت مجموعة زين قامت بالتبرع بمبلغ نصف مليون دولار أمريكي لصالح المبادرات الإنسانية في ظل الظروف الحالية للدول المجاورة، والتي تضمنت توفير الإمدادات الغذائية والمساعدات الطبية العاجلة إلى أهالي قطاع غزة لكي يتم إيصالها في أقرب وقت، إلى جانب مبادرة زين الكويت التي قامت بتوفير مكالمات صوتية ورسائل نصية قصيرة مجانية إلى فلسطين لمدة أسبوع.