خريجو احدى الدورات في صورة جماعية مع قيادات من البنك

الوطني قدّم أكثر من 110 فرص وظيفية للكويتيين ضمن برنامج "الشباب"

قام بنك الكويت الوطني بتوظيف أكثر من 110 كويتي وكويتية بعد تخرجهم بنجاح من برنامج "الشباب" التدريبي وذلك منذ انطلاق هذا البرنامج قبل عامين.

وينفرد بنك الكويت الوطني بتوفير هذا البرنامج التدريبي في الكويت خصيصاً لحملة شهادة الدبلوم بهدف تعزيز مهارات وقدرات الموظفين الجدد في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية. ويمتد هذا البرنامج لفترة شهرين ونصف الشهر ويقدم حلقات تدريبية تشمل تعلم مهارات العمل المصرفي في مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية وبناء الاداء المتميز والابتكار إلى جانب علم الإدارة والاتصال الفعال مما يؤهل المتدربين إلى الالتحاق مباشرة  بالعمل الميداني.

وقال مدير عام مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني عماد أحمد العبلاني إن برنامج "الشباب" يأتي ضمن البرامج التدريبية التي يطلقها البنك الوطني سنويا بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة واعدادها للعمل المصرفي ومواكبة التطور المتواصل في مجال الخدمات المصرفية. وتم اعداد "برنامج الشباب"  ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وهو يقدم فرصة تدريبية وخبرة مهنية للخريجين الجدد لصقل كفاءاتهم وتنمية إمكاناتهم المهنية وتأهيلهم للانخراط مباشرة في العمل الميداني.

وأضاف العبلاني أنه منذ مارس 2013 فقد انضم أكثر من 110 من الخريجين الشباب المشاركين في هذا البرنامج الى العمل في فروع البنك. ويأتي هذا البرنامج انطلاقاً من التزام بنك الكويت الوطني تجاه تعيين الكوادر الوطنية كجزء لا يتجزأ من مسؤوليته الاجتماعية تجاه الشباب، وسيواصل بنك الكويت الوطني استقبال الكفاءات من حملة شهادات الدبلوم من خلال هذا البرنامج الذي يقدم سنوياً ثلاث دورات تدريبية.

وأكد العبلاني أن بنك الكويت الوطني سيبقى الداعم الأكبر للشباب الكويتي لتحقيق طموحاته وأهدافه وملتزماً بالوقوف الى جانبه وفتح المجال أمامه لبناء مسيرة مهنية في أفضل بنوك المنطقة.  ويقدم بنك الكويت الوطني سنوياً عشرات الدورات التدريبية والبرامج الأكاديمية المحترفة باعتباره من رواد المؤسسات المصرفية في تبني برامج تدريبية للموظفين ودعمه للشباب الكويتي والعمالة الوطنية.

ويوفر البنك الوطني سنوياً  البرامج التدريبية الموجهة للخريجين والطلبة إلى جانب البرامج الاحترافية المتخصصة لموظفيه بالتعاون مع أرقى الجامعات والمعاهد والمؤسسات العالمية ، ويأتي في مقدمها "أكاديمية الوطني لقادة المستقبل"، وهي أول مبادرة من نوعها لتطوير القيادات المصرفية من الكوادر الوطنية الشابة ذات المؤهلات العالية، وبرنامج الشباب، وبرنامج التدريب الصيفي السنوي لطلبة المدارس والكليات لعملاء حسابي الأزرق والشباب، وبرنامج "أكاديمية الوطني" وهو مخصص لحملة الشهادات الجامعية من الكوادر الكويتية الشابة التي تم اختيارها للعمل في البنك.