نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي للبنك عادل عبدالوهاب الماجد

غلوبل فاينانس: بوبيان أفضل بنك اسلامي في الكويت 2015

أكد بنك بوبيان تفوقه في قطاع البنوك الاسلامية في الكويت بحصوله على جائزة افضل بنك اسلامي في الكويت لعام 2015 من مؤسسة غلوبل فاينانس العالمية بسبب الانجازات التى تمكن البنك من تحقيقها خلال السنوات الخمس الاخيرة والبصمة الواضحة له في سوق الخدمات المصرفية الاسلامية .

وقال نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي للبنك عادل عبدالوهاب الماجد ان الحصول على هذه الجائزة انما هو ثمرة عمل متواصل وجهد كبير بذله فريق عمل البنك خلال السنوات الخمس الاخيرة للحصول على رضا العملاء وتحقيق نمو واضح في الحصص السوقية الخاصة بالبنك ومن ثم تحقيق هذا الانجاز .

واضاف " تمثل الجائزة اهمية خاصة للبنك كونها جاءت من واحدة من اهم ثلاث مؤسسات مانحة للجوائز المصرفية في العالم والمشهود لها بالحيادية والمصداقية العالية وهو ما يؤكد متابعة مؤسسات التقييم العالمية والاقليمية للبنك وتطوراته ".

واوضح الماجد ان الوصول الى القمة ربما كان صعبا الا ان الاصعب هو الحفاظ على هذه القمة وهو ما يتطلب بذل الكثير من الجهد المضاعف من قبل ادارة البنك والعاملين فيه للمحافظة على نفس المستوى من النتائج التى تحققت في السنوات الاخيرة.

واضاف " طبعا فانه على الرغم مما تحقق خلال السنوات الاخيرة فاننا نعتبر انفسنا لا نزال في بداية المشوار لاننا نؤمن انه وطوال الفترة الماضية فاننا كنا في مرحلة اعادة البناء ووضع الاسس التى تخلق لنا شخصية مميزة  في سوق عالي التنافسية وانه حان الان الانطلاق نحو افاق اكبر ".

واكد الماجد “ ان غايتنا لاتقف عند حدود السوق المحلي الذي اثبتنا اننا على قدر المنافسة فيه بدليل ارقام حصصنا السوقية المتنامية بوتيرة عالية لأننا وضعنا في الاعتبار ان نكون ضمن اكبر خمس بنوك اسلامية في العالم من خلال تحقيق التميز في كل ما نقوم به والانفراد بالخدمات والمنتجات التى تجعلنا الاقرب للعملاء تلبية لمختلف احتياجاتهم " .

اسباب الحصول على الجائزة

وكانت مؤسسة غلوبل فاينانس في تقرير لها أعلنت فيه اسماء البنوك الفائزة على مستوى العالم قد اشارت الى أسباب فوز البنك بهذه الجائزة الرفيعة ابرزها نجاح البنك في تنفيذ استراتيجيته الخمسية 2010 – 2014 وتحقيق غالبية اهدافها بنجاح كبير الى جانب رفع حصصه السوقية وجذبه للكثير من العملاء بفضل عروضه وخدماته ومنتجاته المميزة .

وكان لدخول بنك الكويت الوطني في ملكية بوبيان في عام 2009 اثر واضح في النتائج التى تحققت حيث تصل نسبة ملكيته الى حوالي 59 % الامر الذي اعطى بوبيان الكثير من القيم المضافة التى تمكن من خلالها من تحقيق اهدافه .

كما اشارت المجلة الى ان بوبيان يمتلك سجلا جيدا في تمويل القطاع الخاص المساهم في بناء الاقتصاد المحلي حيث دخل البنك خلال السنوات الاخيرة في العديد من عمليات التمويل لمشروعات وشركات كبرى سواء بصفته المرتب الرئيسي المفوض للقرض أو أحد مرتبيه الرئيسيين المفوضين.

واضافت ان البنك استمر في لعب دور مهم في سوق الصكوك خلال عمليات إصدار الصكوك الإقليمية للمستثمرين العالميين عن طريق المشاركة في هذه العمليات واكتساب الخبرات فيها من أجل بناء محفظة الصكوك الخاصة به، وفي نفس الوقت إبراز اسم البنك بشكل أكبر وتعزيز سمعته كلاعب نشط ومستثمر موثوق به بما يمتلك من إلمام وفهم لمشاكل السوق والآلية الهيكلية للصكوك.

وكان بوبيان قد انهى العام الماضي بنموواضح في ارباحه التى ارتفعت الى حوالي 28 مليون دينار بزيادة 111 % عن عام 2013 الى جانب توزيعه ارباحا نقدية واسهم منحة في وقت ارتفعت فيه اجمالي الاصول الى  2.7 مليار ديناركما ارتفعت الايرادات التشغيلية لتصل  إلى 78 مليون دينار كويتي بالإضافة إلى زيادة ودائع العملاء إلى 2.1 مليارديناركويتي.

وارتفعت الحصة السوقية من التمويل بصفة عامة من 2.3 % في عام 2009 الى حوالي 5.8 % بنهاية العام الماضي بينما ارتفعت حصة بنك بوبيان من تمويل الافراد تحديدا من 1.2 % الى أكثر من 8.3 % ، بينما يحتفظ أكثر من 12% من المواطنين الكويتيين البالغين بحسابات لدى البنك.

بنك شاب

من ناحية اخرى شدد الماجد على سعي البنك لتأكيد صورته كبنك شاب حديث مواكب للتطورات العالمية والاقليمية من خلال ادارته الشابة.

واضاف مقارنة بالبنوك الاخرى والكثير من الشركات فان متوسط اعمار موظفينا صغيرة والكثير منهم وصل الى مراكز قيادية ايمانا من ادارة البنك بإعطاء الشباب دور قيادي مميز لاسيما مع تسخير كافة الامكانيات التدريبية والاكاديمية التي تمنحهم فرصا مميزة لاكتساب خبرات مهنية وعملية تجعل خبراتهم كبيرة مقارنة بأعمارهم.

وكان بوبيان قد حرص خلال السنوات الاخيرة على ان يكون له دائما السبق في طرح الخدمات والمنتجات الفريدة والجديدة على السوق الكويتي انطلاقا من شعاره " نعمل بإتقان " حيث ارتبطت عبارة لأول مرة في الكويت ببنك بوبيان بسبب حجم الخدمات والمنتجات التي كان للبنك الريادة في طرحها.

واضاف " يستلزم منا العمل بإتقان ان نكون دائما سباقين وان نكون دائما عند مستوى طموحات عملائنا ولذلك كان بنك بوبيان الاول خلال الاعوام الثلاث الاخيرة في الكثير من الخدمات والمنتجات التي طرحها في السوق الكويتي بل و في بعض الأحيان الأول على مستوى الخليج أو الشرق الأوسط، وبعضها كان مفاجأة للمنافسين والعملاء على حد سواء “.

 

×