المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo الكويت محمد بن عبد الله آل ثاني في مقابلة مع CNBC عربية

Ooredoo الكويت تستمر في إثراء حياة الأفراد عن طريق تقديم أحدث تكنولوجيا الاتصال

أكد المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo الكويت محمد بن عبد الله آل ثاني انه يتوقع أن يكون لخدمة 4G Plus التي أطلقتها الشركة في الفترة الأخيرة أثراً إيجابياً على أرباحها خلال الفترة القادمة حيث أن هذه الخدمة توفر لعملاء Ooredoo سرعة إنترنت مضاعفة وذلك بدون أي زيادات في قيمة الاشتراكات و دون الحاجة إلى تغيير أجهزتهم.

 

وأضاف آل ثاني أن الشركة استثمرت العام الماضي 400 مليون دولار في تطوير شبكة اتصالاتها في الكويت وهي مستمرة في عمليات التحديث بهدف الانفراد بتقديم أفضل الخدمات لعملاءها مما يتماشى مع رؤيتها في إثراء حياة الأفراد.

وفي لقاء خاص مع قناة CNBC عربية صرح آل ثاني "حصتنا من السوق المحلي حالياً هي 33% ونعمل من خلال استراتيجية المجموعة التي تتكون من ثلاث محاور: تقديم تجربة فريدة للعملاء وتقوية ركائز الشركة والاستثمار في أساليب جديدة للنمو." وأضاف أن هذا ما مكن الشركة من تحقيق عوائد مجزية حيث أنها وزعت أرباحاً بقيمة 70 فلس لكل سهم عن عام 2014.

وقال: "على الرغم من التحديات التي يواجهها قطاع الاتصالات في الكويت والمنطقة إلا أننا نتوقع نتائج جيدة للربع الأول من العام، وهناك مؤشرات على ذلك اذا ما نظرنا إلى نتائج الشركة في الربع الأخير من العام الماضي."

كما صرح آل ثاني أن مجموعة Ooredoo تتواجد في 15 دولة حول العالم وتمثل حصة هذه الدول 80% من إيرادات المجموعة. كما أن سوق الكويت يعتبر من أهم الأسواق بالنسبة للمجموعة، خاصة أنه سريع التطور مع وجود وعي كبير لدى العملاء بآخر خدمات ومنتجات تكنولوجيا الاتصالات، وذلك ما يجعل الشركة في سعي دائم لتقديم الأحدث والافضل لهم.

وفيما يخص تأسيس هيئة اتصالات حكومية جديدة في الكويت أشاد آل ثاني بهذه الخطوة مؤكداً أنها ضرورية لتنظيم القطاع وسوف تدعم المنافسة وتوقف الاحتكار مما سيصب في صالح المستهلك.