جانب من ورشة العمل التى استضافها البنك

بنك بوبيان راعي رئيسي لمشروع "مصنع المبادرين"

واصل بنك بوبيان دعمه لمختلف قطاعات الشباب من خلال رعايته الرئيسية لمشروع مصنع المبادرين التى اطلقها اتحاد الصناعات الكويتية بدعم من وزارة الدولة لشؤون الشباب والتى تهدف الى اختيار افضل الافكار التى يمكن ان تمثل قيمة مضافة للمنشآت الصناعية الكويتية .

وقال مدير عام مجموعة الشؤون الادارية في البنك وليد خالد الياقوت ان رعاية البنك للمشروع تاتى انطلاقا من حرصه على تقديم كل انواع الدعم والرعاية للشباب الكويتي في مختلف المجالات مساهمة منه في تخفيف العبء عن الجهات الحكومية وتوجيه الشباب نحو العمل الخاص.

واضاف ان القطاع الصناعي يعتبر من القطاعات التى يمكن للشباب الاستثمار فيها خاصة اذا ما وجدوا الدعم المطلوب مشيرا الى ان مستقبل اي دولة اصبح مرهون بمدى قدرتها على توزيع مصادر دخلها دونما الاعتماد على مصدر وحيد للدخل.

وكانت مبادرة مصنع المبادرين قد انطلقت في مطلع العام الحالي حيث شملت المرحلة الاولى تسجيل الأفكار والمبادرات الصناعية من قبل الشباب الكويتي ، حيث تم فرز جميع المسجلين في المشروع لاختيار أفضل الأفكار التي بامكانها أن تمثل قيمة مضافة بالنسبة للمنشات الصناعية الكبرى باختلاف نشاطاتها.

وخضع المسجلون في المشروع لاختبار "مقاييس السمات الشخصية" والتي تعكس نتائجها مستوى الاستعداد الشخصي للمتقدمين والمهارات السلوكية التي تؤهلهم لانشاء وادارة أعمال ومشاريع صناعية.

كما تخللت المرحلة الاولى أيضاً تنفيذ ورشة عمل بعنوان presentation skills والتي تهدف الى اكساب وتعريف المسجلين بطرق مناقشة الأفكار الصناعية بشكل سلس وواضح تمهيداً لعرضها على لجنة التحكيم في المرحلة التالية من المشروع.

وفي المرحلة اللاحقة اختارت لجنة التحكيم أفضل 25 مبادر من اجمالي المسجلين في المشروع والذي فاق عددهم 100 مشارك حيث تم تنظيم ورش عمل لهم والبرامج التدريبية والتى اهلتهم  للمرحلة النهائية من المشروع .

وكان بنك بوبيان قد استضاف في مبناه الرئيسي ورشتى عمل احداهما في شهر فبراير 2015 والثانية في مارس اسهاما منه في دعم المشروع .