تعاون بين 'زين' و'هواوي'

تعاون بين "زين" و"هواوي" في مجال شبكات الجيل الرابع المتطور 4.5 المتنقلة ذات النطاق العريض

كشفت كل من شركة "زين الكويت" وشركة "هواوي" ، النقاب عن خططهما لتعاون استراتيجي جديد يرمي إلى تجربة وتنفيذ حلول وخدمات جديدة في للجيل الرابع المتطور (4.5) على شبكات "زين الكويت" على مدار السنوات الثلاث القادمة. وسيكون هذه التعاون المشترك من أول الاتفاقيات في العالم بين شركة اتصالات ومزود خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتطوير خدمات الجيل 4.5.

وجاء هذا الإعلان في أعقاب مذكرة التفاهم التي تم عقدها بين مجموعة "زين" وشركة "هواوي" خلال المؤتمر العالمي للجوال في برشلونة هذا الأسبوع لتسهيل تنفيذ خدمات 4.5 عبر جميع شبكات "زين" على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وأدى نشر شبكات الجيل الرابع على مدى السنوات القليلة الماضية إلى تسهيل دخول العالم حقبة جديدة من خدمات الاتصالات عالية السرعة للأفراد والشركات.

وشهد الشرق الأوسط نشاطاً كبيراً في هذا الصدد بفضل شركة "زين" وما تقدمه من خدمات متطورة في شبكات الجيل الرابع في خمسة أسواق رئيسية.

ويمثل مفهوم جيل شبكات الاتصالات المتطور4.5 علامة من علامات التقدم المستمر في قطاع الاتصالات المتنقلة. وتقوم مفاهيم هذا الجيل إلى حد كبير على المعايير وبراءات الاختراع التي لا تزال قيد التطوير. ويرى الخبراء بأن نشر شبكات الجيل 4.5 يمثل نقطة انطلاق مهمة نحو شبكات اتصالات الجيل الخامس المتنقلة المتوقع إطلاقها تجارياً في العام 2020، والتي ستكون قادرة على دعم 1,000 ضعف في سعة الشبكة.

وستقوم "زين الكويت" بموجب هذه الاتفاقية بتجربة أولية لحلول جديدة مع "هواوي" وذلك باستخدام معايير شبكات الجيل 4.5 بما في ذلك الاتصال عبر الشبكات اللاسلكية وهندسة الشبكات الافتراضية. وفي نهاية المطاف، ستسعى الكثير من عمليات "زين" إلى تنفيذ الخدمات التجارية لشبكات الجيل 4.5 في غضون السنوات الثلاث المقبلة وذلك على أساس معايير التكنولوجيا المتقدمة على المستوى العالمي.

وبهذا الصدد، قال سكوت غيغنهايمر، الرئيس التنفيذي لمجموعة "زين": " لطالما كانت شركة ‘زين’ في الطليعة عندما يتعلق الأمر بالابتكار في مجال الاتصالات المتنقلة، كما أنها تسعى دائماً إلى خلق شراكات جديدة مع االشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتقدم أفضل ما يمكن تقديمه من الخدمات لعملائنا. وقد شهدت شراكتنا الاستراتيجية مع شركة ‘هواوي’ سلسلة من النجاحات تمثلت في تنفيذ أحدث التقنيات وأكثرها تطوراً في جميع الأسواق التي نتواجد فيها، ونحن نتطلع من خلال اتفاقيتنا الجديدة إلى تقديم تجارب رقمية متنقلة أكثر تقدماً وسرعةً وسلاسة لعملائنا في المنطقة، تتلائم مع مختلف احتياجاتهم وتطلعاتهم المستقبلية".

من جانبه تحدث عمر العمر، الرئيس التنفيذي لشركة "زين الكويت" قائلاً: "أدركنا في شركتنا التي تعتبر أكبر مزود لخدمات الجيل الرابع في البلاد، أننا بحاجة للاستثمار المستمر في تحديث الشبكات وتطويرها من أجل الارتقاء بشركتنا بشكل خاص والاقتصاد بشكل عام. والأهم من ذلك فنحن بحاجة إلى تلبية حاجات عملائنا المتزايدة فيما يتعلق بالبيانات. إن تعاوننا مع ‘هواوي’ لتجربة خدمات الجيل 4.5 واحتمال نشرها على نطاق واسع سيعزز التفوق التقني الذي تمتاز به شركة ‘زين الكويت’ والذي يساعدها على تزويد عملائنا بتجربة اتصالات لا مثيل لها".

وبدوره قال "وانغ تاوو" رئيس أعمال الشبكات اللاسلكية للمؤسسات لدى "هواوي": "ستكون الخدمات المتنقلة التي توفرها تقنيات الجيل 4.5 قفزة نوعية في قطاع الاتصالات إذ ستمكن المستخدمين من الاتصال مع بعضهم البعض بكل حرية، ومشاركة المحتوى بأعلى السرعات، كما ستوفر لهم فرصة الاستمتاع بتجارب اتصالات عالية الجودة في أي وقت وفي أي مكان. و في ضوء علاقتنا طويلة الأمد مع شركة ‘زين’، نلتزم في "هواوي" بتقديم المنتجات المتطورة والحلول المناسبة لمساعدة "زين" على الانتقال بسلاسة إلى مستقبل زاهر في عالم الاتصالات المتنقلة ".

ويعتقد الخبراء أن تطبيق تقنيات الجيل 4.5 من شأنه توفير سرعة اتصال أعلى للمستخدمين، بالإضافة إلى توفير زمن وصول أقل ووظائف أفضل من تلك التي تقدمها تقنيات الجيل الرابع المتاحة حالياً. كما ستفتح المجال أمام مصادر دخل جديدة بالنسبة للمشغلين من خلال جذب مزيد من فرص الأعمال الجيدة وتعزيز الربحية في مجال الخدمات المتنقلة ذات النطاق العريض.

تجدر الإشارة أن "زين" قد حققت استثمارات كبيرة على مدى السنوات الثلاث الماضية من خلال توفيرها وتسخيرها لشبكات الاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض. وكانت "زين" أول شركة توفر خدمات شبكات الجيل الرابع بتقنية التطور طويل الأمد ( 4G LTE) في الكويت والمملكة العربية السعودية والأردن، كما قامت بالتعاون مع "هواوي" بإنشاء مركز للابتكار في الكويت ليكون بمثابة مركز أبحاث يعمل على النهوض بالخدمات والتطبيقات المستقبلية والمتنقلة للشبكات ذات النطاق العريض.

 

×