جانب من الاحتفالية في مقر الشركة الرئيسي

"زين" تحتفل بالأعياد الوطنية مع موظفيها

أقامت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت احتفالاً خاصاً بالأعياد الوطنية على شرف موظفيها ، والذي جاء وسط أجواء عائلية جميلة مع عدد كبير من موظفيها وبحضور القيادات التنفيذية في الشركة.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن الاحتفال قد شهد حضور الرئيس التنفيذي في المجموعة سكوت جيجنهايمر والرئيس التنفيذي في زين الكويت عمر سعود العمر وهانس فيستبيرغ الرئيس التنفيذي في " إيركسون " وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا وتعتبر شريكاً استراتيجياً لشركة زين ، إلى جانب الوفد المرافق له الذين قاموا بزيارة الاحتفالية والتعرف على المظاهر الجميلة للأعياد الوطنية في إطار زيارتهم للكويت لبحث العديد من أطر التعاون المستقبلي بين الشركتين.

وأوضحت زين أن هذا الاحتفال الذي تحرص على تنظيمه بشكل سنوي في مقرها الرئيسي هو بمثابة التزام منها لتعزيز هويّتها الوطنية التي تعتز بها ، ومن منطلق حرصها على مشاركة موظفيها في كافة المناسبات والمبادرات الوطنية والتي على رأسها أعياد الكويت الوطنية للاستقلال والتحرير ، وبمشاركة أكبر عدد من الموظفين والقياديين في الشركة ، وهو الأمر الذي يكسب الاحتفالية أجواءً وطنية جميلة.

وأضافت الشركة أن الاحتفالية التي نظّمتها قد شهدت تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة التي اتسمت بالطابع الوطني ، منها فرقة معيوف مجلّي التراثية التي أحيت مجموعة من الاستعراضات الوطنية ، إلى جانب مسابقة التصوير الفوتوغرافي لموظفي الشركة التي أبدعوا من خلالها بإظهار الجوانب التراثية والعصرية لدولة الكويت ، مما أضاف مزيجاً رائعاً من الإحساس الوطني من جانبهم.

وبينت زين أن مشاركتها في الاحتفالات الوطنية لم تقتصر على احتفالية موظفيها السنوية فحسب ، بل امتدت لتشمل تزيين مبناها الرئيسي بألوان العلم الكويتي ، بالإضافة لمشاركتها ذوي الاحتياجات الخاصة في دور الرعاية الاجتماعية فرحة الأعياد الوطنية ، ورعايتها للنسخة السادسة عشرة من مهرجان هلا فبراير ، وذلك في إطار تفعيل دورها في المشاركة في الاحتفالات الوطنية كشركة وطنية رائدة في مجالها.

وأشارت الشركة إلى أنها دأبت وباستمرار على تفعيل مشاركاتها الاجتماعية ، ودعم كافة الفعاليات والأحداث المتعلقة بكافة الاحتفالات الوطنية ، مؤكدة على حرصها مشاركة الشعب الكويتي مناسباته وأفراحه الوطنية ، وهي قد طبعت بصمتها في هذا الاتجاه بدعمها للمهرجانات الوطنية العديدة إيماناً منها بأهمية المسؤولية الاجتماعية ودور القطاع الخاص الذي ينعكس تأثيره على المجتمع الكويتي.

 

×