البنك الوطني يقدم رعايته لنادي العلاقات الدولية في الجامعة الأميركية

الوطني يرعى نادي العلاقات الدولية في الجامعة الأميركية

قدم بنك الكويت الوطني رعايته لنادي العلاقات الدولية في الجامعة الأميركية في الكويت، وتأتي هذه الرعاية في إطار دعم البنك الوطني للشباب الكويتي من طلبة وخريجين كأحد أهم أولوياته في المسؤولية الاجتماعية.

وتمتد هذه الرعاية لمدة عام كامل، ويقدم من خلالها بنك الكويت الوطني الدعم لطلاب الجامعة الأميركية ويقوم برعاية النشاطات والمبادرات التي ينظمها النادي خلال هذا العام.

وفي هذه المناسبة، أكد مدير إدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبدالمحسن الرشيد على التزام البنك في توفير كل سبل الدعم للكفاءات الوطنية الشابة ومساندتها في مسيرة التحصيل العلمي. لافتاً إلى أن الدعم لنادي العلاقات الدولية في الجامعة الأميركية يأتي حرصاً من البنك الوطني على تشجيع الشباب ومنحه الثقة التي يحتاجها ليكون قادراً على لعب دوره الفاعل والمؤثر في المستقبل.

ولفت الرشيد إلى أن بنك الكويت الوطني يبقى الداعم الرئيسي للشباب ليس فقط من خلال الدور المصرفي وإنما أيضا عن طريق مبادراته وبرامجه الاجتماعية التي تهدف إلى صقل مهارات الشباب. فإلى جانب برامج الرعاية الاجتماعية، يوفر البنك الوطني العديد من البرامج التدريبية للطلبة والخريجين والتي تهدف إلى الاستثمار في الشباب وتمكينه وتطوير خبراته العملية في المجال المصرفي والمالي.

وتأتي رعاية البنك الوطني لنادي العلاقات الدولية في الجامعة الأميركية انسجامًا مع توجهه الراسخ للنهوض بمسؤولياته الاجتماعية ودعم مختلف النشاطات التعليمية إيماناً منه بضرورة المساهمة في تفعيل وتطوير أداء مختلف المؤسسات التعليمية والأكاديمية في الكويت بموازاة الاهتمام بالطاقات الشابة وتحفيزها على تطوير مهاراتها وكفاءاتها.

وتجدر الاشارة الى ان نادي العلاقات الدولية هو ناد طلابي يسعى لخدمة طلبة الجامعة الأميركية في الكويت. ويهدف النادي الى تعزيز معرفة الطلاب في الشؤون الدولية وتوفير البيئة اللازمة لهم لتحقيق التنوع الثقافي والتواصل في ما بينهم، كما يقدم النادي للطلبة مساحة واسعة  لتوظيف طاقاتهم والمشاركة الفاعلة في النشاطات التي تسهم في تعميق معارفهم في مجال العلاقات الدولية.

 

×