فريق ATAHub الكويتي خلال المرحلة الثانية في دبي

زين : المتأهلون في "التحدي العربي لتطبيقات الجوال" يخوضون غمار منافسات المرحلة الثانية في دبي

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن استمرار شراكتها الاستراتيجية للنسخة الثانية من " التحدي العربي لتطبيقات الجوال " ، والذي يعد أكبر البرامج المتخصصة في مجال برمجة تطبيقات الأجهزة النقالة على مستوى المنطقة العربية.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أنها أرسلت فريقين من شباب الكويت المشارك في التحدي إلى المرحلة الثانية وهي النهائيات الإقليمية المقامة في دبي ، وذلك بعد أن تأهلوا من المرحلة الأولى وتميّزوا في تقديم أفكار توظف منصة التطبيقات الذكية في تقديم أفكار إبداعية تخدم المجتمع.

وأوضحت زين أن شراكتها الاستراتيجية لـ " التحدي العربي لتطبيقات الجوال  " بنسخته الثانية يبرز مدى حرصها على تطبيق برامج المسؤولية الاجتماعية والاستدامة للشركة على أكمل وجه لقناعتها الشديدة بأهمية هذا الدور في تعزيز العلاقة بين الشركة والمجتمع من جهة ، وتعزيز الاتصال مع الجهات والهيئات العامة النافعة التي تؤدي رسالة مكملة تحمل نفس المحتوى من جهة أخرى.

وبينت الشركة أن فريق تطبيق ATAHub الكويتي قد نجح في اجتياز المرحلة الثانية بكل جدارة ، حيث شارك الشباب الكويتي إلى جانب 21 فريقاً قاموا بتمثيل 11 دولة عربية في عرض تطبيقاتهم أمام لجنة التحكيم في دبي على مدى يومين متتالين ، ونجحوا في اجتياز المرحلة الثانية بعد أن تميزوا في تقديم أفكار إبداعية تخدم المجتمع من خلال توظيف تطبيقهم الذكي في مجال العمل التطوعي بحيث يشكّل التطبيق شبكة محورية تخدم مختلف الجهات التطوعية في الكويت.

وأضافت زين أنها ستقوم بمرافقة فريق ATAHub الكويتي إلى المرحلة الأخيرة من التحدي ، والتي تقام على مستوى عالمي لتحقيق أحلامهم وحضور فعاليات المنتدى العالمي للاتصالات الذي سيقام في برشلونة مطلع مارس القادم ، وسيشارك هذا الفريق إلى جانب الفرق المتأهلة الأخرى في التحدي العالمي لتطبيقات الجوال والذي يعتبر أكبر التحديات الخاصة في مجال برمجة التطبيقات على مستوى العالم ، هذا إلى جانب الاستفادة من الخبرات والتجارب التي ستعرض خلال فعاليات المنتدى الذي يشهد مشاركة قادة وخبراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبرمجيات في العالم ، والذي سيمثل فرصة رائعة لا مثيل لها للمشاركين للاستفادة من هذا الحدث العالمي عن كثب.

وإذ أكدت الشركة أنها تسعى باستمرار إلى توفير بيئة مناسبة لإبداعات وأفكار الشباب الكويتي بشكل خاص ، وشباب الوطن العربي بشكل عام ، فإنها بينت أنها تستهدف من هذه الرعاية الإسهام في إضفاء قيمة مضافة للمجتمع ، حيث أن السنوات القليلة الماضية أثبتت وبشكل كبير أن مجال البرمجة يعد واحداً من أبرز المجالات التي تخلق الفرص الحقيقية للشباب لدخول عالم المشروعات الصغيرة ، مبينةً أن رعايتها لهذا التحدي يبرهن على التزامها بتشجيع الشباب الكويتي والعربي عن طريق تزويدهم بالمهارات والأدوات العملية اللازمة وإتاحة الفرصة لهم لإثبات أنفسهم من خلال التنافس الشريف ، إلى جانب إبراز مدى جدية مساعي الشركة بإعداد جيل واعد من الشباب القادر على إدارة الأعمال بكفاءة.  

يذكر أن زين قامت باستضافة الورشة التنويرية الأولى لمشتركي التحدي في مقرها الرئيسي بالشويخ واللقاء مع الشباب المشارك في التحدي وتزويدهم بالمعلومات الأساسية التي يحتاجونها خلال المراحل الحيوية المقبلة من التحدي ، مبينةً أن ورشة العمل التنويرية هدفت إلى توجيه المشاركين والإجابة على جميع استفساراتهم المتعلقة بالتحدي ، وذلك من خلال تواجد فريق مكون من موجهين وخبراء من اللجنة المنظمة للتحدي في مقر الشركة وقاموا بتقديم جميع التفاصيل الخاصة بمراحل التحدي ، هذا بالإضافة لتعيين موجه خاص لكل فريق لمتابعتهم وتوجيههم أثناء مراحل التحدي المختلفة.

كما أن زين تعتبر من أولى الشركات المهتمة في تطوير مجالات البرمجة وتقنية المعلومات ، حيث أطلقت مؤخراً النسخة الثالثة من برنامج Zain Great Idea ، والذي يرتكز هذا  العام على المشاريع المتعلقة بالمنصات التكنولوجية والحلول التقنية مثل تطبيقات الهواتف الذكية وتقديم الخدمات من خلال مواقع الإنترنت التفاعلية وغيرها التي تقدم المشاريع التجارية والمشاريع المجتمعية ، إلى جانب إطلاقها " تحدي هاكاثون زين " ، والذي فتحت من خلاله آفاقاً جديدة أمام مطوري البرمجيات في مجال الدفع المباشر لفواتير شراء المحتوى والتطبيقات من خلال خطوط الهواتف الذكية ، بالإضافة لدعمها مسابقة Imagine Cup بالتعاون مع شركة " مايكروسوفت"  في عام 2012 ، والتي شجعت الشباب على ابتكار تطبيقات للجوال لمواجهة التحديات في مجالات الرعاية الصحية والتعلم التفاعلي والاتصالات والنقل ، وقد تم تقديمها من قبل طلبة جامعيين من دولة الكويت.

 

×