الوطني الراعي الذهبي لمنتدى الإستراتيجيات النفطي الأول

الوطني الراعي الذهبي لمنتدى الإستراتيجيات النفطي الأول

يقدم بنك الكويت الوطني رعايته الذهبية لمنتدى الاستراتيجيات النفطي الأول" تحت شعار "التعاون والتنسيق: الخيار للتأقلم مع تحديات المستقبل في منطقة الخليج" والذي يقام يوم الأربعاء 21 يناير 2015 في فندق جي

ويشارك البنك الوطني في هذا المؤتمر الذي تستضيفه مؤسسة البترول الكويتية ويفتتحه وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور علي العمير بحضور ومشاركة شخصيات بارزة في مقدمها الأمين العام لمنتدى الطاقة الدولي ألدو فلوريس كيروغا، ووزير الغاز والنفط في سلطنة عمان محمد الرميحي ونائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات الأجنبية والنفط والتمويل التجاري في بنك الكويت الوطني براديب هاندا، وممثلين عن أهم شركات النفط والغاز العالمية.

ويعتبر هذا المنتدى هو الأول من نوعه الذي تستضيفه الكويت.

ويناقش تقلبات أسعار البترول وتأثيره على الطاقة والاستثمارات من منظور خليجي والتطورات الجيوسياسية العالمية والإقليمية، ويكتسب أهميته في هذا الوقت الذي يشهد النفط تراجعا حاداً في الأسعار وصلت إلى أقل مستوياتها منذ خمس سنوات ونصف نتيجة تراجع كل من الطلب العالمي على النفط وارتفاع الانتاج.

ويهدف المنتدى إلى توفير مناخ مناسب للتواصل بين المشاركين  حول الاستراتيجيات المتاحة كما يوفر أجواءً تفاعلية تتيح عرض وجهات النظر مع الحضور ومشاركة الخبراء رؤيتهم في اتجاهات هذا القطاع الحيوي.

وتأتي مشاركة بنك الكويت الوطني في هذا المنتدى في اطار حرصه على وضع كافة امكاناته وخبراته في دعم القطاع النفطي الكويتي والتزاما بالعلاقة الاستراتيجية والتاريخية التي تجمعه مع مؤسسة البترول الكويتية وكافة شركاتها التابعة كشريك مصرفي أول لها لأكثر من أربعة عقود.

ويحتفظ البنك الوطني بأعلى التصنيفات الائتمانية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش.

كما يحتفظ بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة التاسعة على التوالي.

وقد تأسس بنك الكويت الوطني في العام 1952 كأول بنك وطني وشركة مساهمة في منطقة الخليج.

ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أكبر شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى 170 فرعاً حول العالم تغطي أهم عواصم المال والأعمال الإقليمية والعالمية.

 

×