كابتن علي

الوطني يحقق حلم علي فراز بقيادة الطائرة من خلال مبادرة "أحلم أن أكون"

يواصل بنك الكويت الوطني مبادرته "أحلم أن أكون" الهادفة إلى تحقيق أحلام الأطفال مرضى السرطان وذوي الاحتياجات الخاصة والتي تندرج ضمن المسؤولية الاجتماعية للبنك.

 

وفي هذا اطار، قدمت أسرة البنك الوطني للطفل علي فراز من مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال فرصة تحقيق حلمه في قيادة الطائرة بالتعاون مع شركة طيران الجزيرة.

وقام فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني بتنظيم زيارة لعلي وأفراد عائلته إلى مقر الشركة حيث التقى بكابتن طيران الجزيرة محمد الشخص الذي رافق علي إلى مقصورة القيادة وقام بتعريفه على أقسام الطائرة قبل تشغيلها والسير بها في جولة داخل أرض المطار.

وقدم كابتن محمد قبعته الشخصية لعلي الذي كان يرتدي زي القبطان الرسمي، وبعد انتهاء الجولة في الطائرة، استقبل فريق البنك الوطني وأفراد طاقم طيران الجزيرة علي في مقر الشركة حيث احتفلوا به وقدموا له هدايا تذكارية.

وقالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني مريم القطامي لقد نجحت مبادرة "أحلم أن أكون" مرة أخرى في تحقيق حلم أحد الأطفال في كفاحه من أجل الحياة، وفي كل مرة نساهم في دعم الأطفال يصبح لدينا دافع أقوى للاستمرار في التزامنا تجاههم.

إنها ثقافتنا في بنك الكويت الوطني أن نكون دوما في خدمة مجتمعنا وخدمة ابنائه من خلال تبنينا الرسائل الاجتماعية الهادفة والعمل لتحقيقها على النحو الأفضل.

وأضافت القطامي أن علي فزار هو أحد أطفال مستشفى بنك الكويت الوطني الذي أظهر شجاعة كبيرة وارادة قوية لكسب معركته مع المرض، ولطالما كان حلم علي تجربة قيادة الطائرة وقد قمنا بتحقيق أمنيته بالتعاون مع طيران الجزيرة الذين رحبوا بهذه الفكرة وأتاحوا لعلي تمضية وقت ممتع في احدى طائراتهم واختبار القيادة على أرض الواقع.

وتعتبر مبادرة "أحلم ان أكون" إحدى أهم مبادرات البنك الوطني في المسؤولية الاجتماعية التي اطلقها العام الماضي، وهي تأتي استكمالا لإسهامات البنك الوطني الهادفة إلى دعم ورعاية القطاع الصحي خاصة في ما يتعلق بدعم الأطفال ومساعدتهم على تجاوز واقعهم من خلال دفعهم إلى التركيز على ما يطمحون إليه.

وتجدر الاشارة إلى ان هذه المبادرة تتم بالتعاون مستشفى الوطني للأطفال والمؤسسات الخاصة برعاية الاطفال في الكويت مثل بيت عبدالله وجمعية رعاية الأطفال في المستشفيات "كاتش" المتخصصة في رعاية الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة في المستشفيات الحكومية إلى جانب المؤسسات التي تعنى بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

هذا ويحفل سجل البنك الوطني بالعديد من المبادرات الريادية الانسانية والاجتماعية، ويواصل سعيه توفير مختلف السبل لدعم الأطفال في الكويت إلى جانب قيامه بصورة مستمرة بتنظيم زيارات إلى العديد من المؤسسات الانسانية التي تعنى بهم بهدف تكريس ثقافة خدمة المجتمع وتعزيز الوعي بالمسؤولية الاجتماعية، وهو نهج لطالما تميز به البنك الوطني ويسعى دوماً إلى نشره في المجتمع.