مسؤولي زين مع فريق وصّلني

"زين" الراعي الرئيسي لتطبيق "وصّلني" المروري

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن رعايتها الرئيسية لتطبيق "وصّلني" للهواتف الذكية الذي يهدف إلى توفير الوقت لسائقي المركبات من خلال استخدام أحدث تطبيقات التكنولوجيا للإبلاغ عن الحوادث المرورية ومواقع الازدحام المروري.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أنها حريصة على تقديم التطبيقات الذكية الأحدث التي تسهم في إثراء الحياة العملية والشخصية لعملائها ، وذلك ضمن قائمة الخدمات ذات القيمة المضافة التي توفرها وتدعمها الشركة لمواكبة التطورات التي تطرأ على قطاع تكنولوجيا الاتصالات ولتوفير أحدث الخدمات التي تقدم تجربة متفردة لعملائها ، حيث قامت زين وبالتعاون مع شركة "وصّلني العالمية" لتقديم التطبيق في السوق الكويتي.

وأشارت زين أن تطبيق "وصّلني" يقدم تقارير مرورية تفيد بحالة الطريق تعتمد على تقارير المستخدمين في التبليغ عن الطرق المغلقة والمزدحمة مع إمكانية مشاركتها في وسائل التواصل الاجتماعي بحيث يمكن للمستخدمين الآخرين تجنبها ، وذلك من خلال تقنية نظام تحديد المواقع GPS التي يمكنها حساب سرعة وموقع المركبة بشكل تلقائي لكي لا ينشغل السائق باستخدام الهاتف أثناء القيادة ، هذا بالإضافة لإمكانية الإطلاع على الحالة المرورية لمختلف طرق الكويت عن طريق خرائط ثلاثية الأبعاد تعتمد على خرائط Google ، وإمكانية البحث عن مواقع أفرع زين وأوقات عملها وكيفية الوصول إليها بأسرع وقت.

وأضافت الشركة أن التطبيق نجح في تحقيق أكثر من 100.000 تحميل على الأجهزة الذكية في أقل من سنة ، بالإضافة لنشر أكثر من 49 ألف صورة وأكثر من 2.7 مليون تقرير لحالات الطرق من قبل المستخدمين من خلاله ، وهو متاح  على الأنظمة التشغيلية الأكثر رواجاً بين مستخدمي الأجهزة الذكية وهي أنظمة iOS وAndroid.

وأكدت زين أنها حريصة على البحث دائماً عن كل ما هو جديد في قطاع خدمات القيمة المضافة ، وهي في هذا الإطار تسعى إلى توفير جميع التطبيقات الحديثة والحلول التقنية العصرية في صناعة الاتصالات بهدف تحقيق خدمات جيدة ذات قيمة مضافة تخدم توجهات وسلوكيات قاعدة عملائها الأكبر في بالشكل الذي يعكس ريادتها في السوق الكويتي.

الجدير بالذكر أن زين تعتبر من أولى الشركات المهتمة في تطوير مجالات البرمجة وتقنية المعلومات ، حيث أعلنت الشركة في بداية العام عن شراكتها الاستراتيجية للنسخة الثانية من " التحدي العربي لتطبيقات الجوال " ، والذي يعد أكبر البرامج المتخصصة في مجال برمجة تطبيقات الأجهزة النقالة على مستوى المنطقة العربية ، بالإضافة لإطلاقها " تحدي هاكاثون زين " في عام 2013 ، والذي فتحت من خلاله آفاقاً جديدة أمام مطوري البرمجيات في مجال الدفع المباشر لفواتير شراء المحتوى والتطبيقات من خلال خطوط الهواتف الذكية ، بالإضافة لدعمها مسابقة Imagine Cup بالتعاون مع شركة " مايكروسوفت"  في عام 2012 ، والتي شجعت الشباب على ابتكار تطبيقات للجوال لمواجهة التحديات في مجالات الرعاية الصحية والتعلم التفاعلي والاتصالات والنقل ، وقد تم تقديمها من قبل طلبة جامعيين من دولة الكويت.