جانب من الحضور في الورشة

الياقوت: مبادرة البيئة الخضراء من بنك بوبيان دليل على دعمنا للبيئة

أكد مدير عام مجموعة الشؤون الادارية في بنك بوبيان وليد خالد الياقوت على ان مبادرو البيئة الخضراء التى ينظمها البنك سنويا تؤكد مدى حرص البنك على دعم البيئة وتنظيم الفعاليات التى من شانها رفع الوعي بأهمية الحفاظ عليها.

وقال في كلمة القاها في افتتاح فعاليات ورشة العمل التى نظمها البنك لإطلاق المبادرة في نسختها الثالثة بالتعاون مع منظمة اليونسكو واللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة ان المبادرة تهدف لتشجيع الطلاب على المحافظة على بيئتهم من خلال تنفيذ مشروعات حيوية داخل مدارسهم.

واضاف " وهي أكثر من مجرد كونها مسابقة بين المدارس كونها بمثابة برنامج متكامل يهدف الى غرس الكثير من القيم التى تحفز على الحفاظ على البيئة في نفوس النشىء ".

واوضح الياقوت ان هذا البرنامج الذي صممه خبراء اليونسكو يعمل على تشجيع الطلاب من كافة المراحل العمرية وفي جميع مراحل الدراسة على التحكم في مستقبلهم ويتيح لهم فرصة اكتشاف إمكاناتهم الخاصة، حيث يتيح لهم البرنامج المشاركة في مسابقة خاصة بهدف تحسين الوعي البيئي والتأثير في البيئة.

وتنطلق هذه المشاركة اعتمادا على قاعدتين الاولى أن تكون كيفية تغيير السلوك أمراً يحدده الطلاب بأنفسهم والثانية أن يشمل المشروع جميع طاقم المدرسة من معلمين وطلاب، وبخلاف هاتين القاعدتين يكون لكل مدرسة حرية تطبيق أي برنامج بيئي تختاره أو حتى إعداد برنامج خاص بها.

أكثر من 270 مدرسة

ونوه الياقوت الى ان الدورة الحالية للمسابقة تعتبر الاكبر منذ انطلاقها حيث بلغ عدد المدارس التى سجلت فيها أكثر من 270 مدرسة حكومية وخاصة من مختلف المراحل حيث نأمل ان تستمر هذه المدارس في منافسات المبادرة حتى نهايتها وان تنجح كل مدرسة في تحقيق اهدافها.

واضاف " يهمنى هنا الاشارة الى ان منافسات الدورة الاولى 2012 – 2013 شهدت مشاركة 67 مدرسة فقط ارتفعت الى 128 مدرسة في الدورة التالية وها هي ترتفع بنسبة أكثر 110 % في الدورة الحالية وهو ما يدل على مدى اهتمام مدارس الكويت على تكريس الوعي البيئي لدى الطلاب".

وقال الياقوت ان أكثر ما يلفت الانتباه في مشاركات العام الحالي هو ارتفاع عدد المدارس المشاركة من مرحلة الروضة والتى وصلت الى 27 مدرسة وأكثر من ذلك هو مشاركة مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة التى وصلت الى 11 مدرسة وهو يؤكد ان الحفاظ على البيئة مسؤولية الجميع ولا تقتصر على فئة او شريحة دون اخرى.

برنامج "The Big Tree Society" الذي يقوم به البنك بالتعاون مع اليونيسكو يساعد الطلاب من كافة المراحل العمرية وفي جميع مراحل الدراسة على التحكم في مستقبلهم ويتيح لهم فرصة اكتشاف إمكاناتهم الخاصة، حيث يتيح لهم البرنامج المشاركة في مسابقة خاصة بهدف تحسين الوعي البيئي والتأثير في البيئة.

وتنطلق هذه المشاركة اعتمادا على قاعدتين الاولى أن تكون كيفية تغيير السلوك أمراً يحدده الطلاب بأنفسهم والثانية أن يشمل المشروع جميع طاقم المدرسة من معلمين وطلاب، وبخلاف هاتين القاعدتين يكون لكل مدرسة حرية تطبيق أي برنامج بيئي تختاره أو حتى إعداد برنامج خاص بها.