وليد الخشتي متسلماً الجائزة

"زين الكويت" تفوزبلقب أفضل مشغل اتصالات في منطقة الشرق الأوسط عن العام 2014

منحت CommsMEA زين الكويت لقب أفضل مشغّل للاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط عن العام 2014 في الحفل السنوي الذي نظمته مؤخرا في دبي ، وسط حضور عدد كبير من الشخصيات البارزة على المستوى الإقليمي والعالمي في مجال صناعة الاتصالات.

وأعلنت زين في بيان صحافي أن مجلة CommsMEA المتخصصة في قطاع الاتصالات والواسعة الانتشار منحتها هذه الجائزة لتتويج فترة مهمة لعملياتها التشغيلية والتجارية ، علماً أن شركة زين الكويت قد فازت أيضاً قبل فترة قصيرة بجائزة أفضل مشغل اتصالات في الكويت ضمن حفل توزيع جوائز الإنجاز لعام 2014 التي أعلنت عنها مجلة " أريبيان بيزنس " المتخصصة في المجالات الاقتصادية.

وقال الرئيس التنفيذي في شركة زين الكويت عمر سعود العمر في تعلقيه على تصدر الشركة لقائمة أفضل شركات الاتصالات في الشرق الأوسط "جائزة أفضل شركة اتصالات في المنطقة التي حازت عليها زين هي شهادة تقدير على الإنجازات والطموحات التي تحققت عن هذه الفترة ، والتي أحرزت فيها زين تقدماً على المستوى التشغيلي والتجاري ".

وأضاف العمر بقوله "بالنيابة عن جميع زملائي وبقية أفراد عائلة زين ، نهدي جائزة المركز الأول إلى عملائنا الذين يكوّنون أكبر عائلة اتصالات في الكويت ، وذلك تقديراً على ثقتهم الكبيرة في خدماتنا وكفاءة عملياتنا".

وأكد العمر بقوله "هذا الفوز هو إقرار من مؤسسة متخصصة في صناعة الاتصالات بتفوق عملياتنا على كثير من شركات الاتصالات المتميزة الأخرى على مستوى المنطقة ، وما كان ليحدث هذا التميز إلا بتفاني وإبداع أعضاء فريق الشركة المتميز، الذين طوعوا كافة مبادرتنا نحو خدمة وراحة العملاء".

الجدير بالذكر أن CommsMEA هي مجلة إلكترونية ومطبوعة تحظى باحترام كبير ولها انتشار واسع النطاق في منطقة الشرق الأوسط وفي أفريقيا، كما أن الجوائز السنوية التي تمنحها تلك المجلة تحتفي بعدد من أفضل الشركات والأشخاص من حيث الأداء في مجال الاتصالات على مدار العام.

وعلقت لجنة التحكيم المستقلة المسؤولة عن منح جوائز CommsMEA على جائزة زين الكويت بتأكيدهاأنها الشركة الأكثر كفاءة وربحية بين الشركات التابعة لمجموعة زين، كما أنها تعتبر المعيار القياسي بالنسبة إلى مشغلي الاتصالات الآخرين على مستوى المنطقة.

وبينت لجنة التحكيم في سياق منح الجائزة بأن زين الكويت هي الشركة الرئيسية التابعة لمجموعة زين ، وهي مازالت الشركة الرائدة في جميع أوجه عملياتها التشغيلية والتجارية، سواء من ناحية الإبداع في تقديم حلول البرودباند المتنقلة والشاملة أو من ناحية قاعدة العملاء والإيرادات والحصة السوقية.

وأشارت اللجنة إلى أن شركة زين الكويت لديها واحداً من أعلى متوسطات العائد لكل مستخدم (ARPU) على مستوى المنطقة ،كما أنها من الشركات التي لديها شبكة للجيل الرابع بجودة عالية على مستوى جميع أرجاء الدولة.

وأشادت لجنة التحكيم بالطريقة المثيرة للإعجاب التي استطاعت الشركة من خلالها أن تحول عملائها بكل سلاسة من شبكة الجيل الثالث إلى شبكة الجيل الرابع الجديدة، بالإضافة إلى نجاح الشركة في اجتذاب عملاء جدد كثيرين وزيادة إيراداتها وهوامش الـ EBITDA، وصافي الأرباح.

وأوضحت أن شركة زين أحرزت نجاحات على مستوى مجالات الاستدامة بمساهماتها الفاعلة في برامج المسؤولية الاجتماعية والتي دعمت العديد من المشاريع التعليمية والثقافية والصحية على نطاق واسع ،وهو مؤشر يدل على أنها شركة تولي الدعم والاهتمام لمسؤوليتها الاجتماعية.

الجدير بالذكر أن شركة زين الكويت شهدت عاماً مليئا بالمبادرات الطموحة ، حيث نجحت الشركة في إطلاق أحدث التقنيات والخدمات في الكويت ، ففي شهر يونيوأعلنت زين عن جهوزية شبكتها لتقديم خدمات الصوت عبر تقنية المكالمات الصوتية عبر شبكة الجيل الرابع (VoLTE) لأول مرة في الكويت ، وذلك من خلال شبكتها المتطورة التي تغطي الدولة بالكامل.

 كما أعلنت زين عن شراكة مع شركة "هواوي" لتدشين "مركز الإبداع المشترك" الأول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وهو مركز أبحاث سيساعد زين على مواصلة تطوير شبكة البرودباند المتنقلة لديها ، وكذلك تطوير الخدمات والتطبيقات التي تقدمها زين إلى عملائها في الكويت وفي شتى أرجاء المنطقة.