الرئيس التنفيذي لشركة زين الكويت عمر سعود العمر

"زين" الراعي البلاتيني لمؤتمر اتحاد طلبة الكويت في الولايات المتحدة

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن رعايتها البلاتينية للمؤتمر السنوي الحادي والثلاثين لطلبة الكويت - فرع الولايات المتحدة الأمريكية تحت شعار "كويت الأمل بنا تكتمل" ، والذي يقام هذا العام وسط حضور مميز من العديد من الشخصيات الوطنية في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا في الفترة من 26 – 29 نوفمبر الجاري تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح.

وعبرت الشركة في بيان صحافي عن بالغ اهتمامها بأهمية التقارب والتواصل مع أجيال المستقبل وبالأخص أبنائها من طلاب العلم في الخارج ، وهي الغاية التي دفعتها لرعاية مؤتمر الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – أمريكا لأكثر من 11 سنة متتالية ، وخصوصاً أن المؤتمر يستقبل حشداً غفيراً من الطلبة والطالبات بتواجد العديد من الشخصيات الوطنية التي أثمرت إسهاماتها بتنمية الكويت في مختلف المجالات.

وأوضحت زين أنها وكما عوّدت أبنائها الطلبة والطالبات الدارسين في الولايات المتحدة ستضيف نكهة مميزة لمؤتمر هذا العام ، وذلك من خلال تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات الثقافية والرياضية التي ستشهد مشاركة رئيس مجلس إدارة مجموعة زين أسعد أحمد البنوان والرئيس التنفيذي في زين الكويت عمر سعود العمر ، وذلك في رغبة صادقة من الشركة للتواصل والتعاون مع أفكار وأطروحات أبنائنا في الخارج.

وقال الرئيس التنفيذي في زين الكويت عمر سعود العمر معلقاً "مع نهاية كل عام ، تحرص زين على التواجد في موقع الحدث مع أبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات الدارسين في الولايات المتحدة الذين يشكلون أكبر شريحة من الطلبة الدارسين في الخارج ، وذلك من خلال مشاركة زين جنباً إلى جنب مع كبار صناع القرار في الكويت كضيوف في المؤتمر ، والذي يعتبر من المؤتمرات الضخمة والمتميزة على الصعيدين الفكري والاجتماعي في ذات الوقت".

وبيّن بقوله "ألهمنا كثيراً شعار المؤتمر هذا العام وهو "كويت الأمل بنا تكتمل" ، حيث يخاطب الشعار مفهوم جميل يضع أمل تنمية وتطوير الكويت على عاتق جيل الشباب ، وهي الشريحة التي لا تلبث الشركة بتقديم الدعم والتشجيع لها بكافة الأساليب ، ونؤكد أن ثقتنا بقدراتهم كبيرة ، وتواجدنا معهم يترجم جهودنا التي نبذلها من أجل كويت الأمل".

وكشف بقوله "يعتبر مؤتمر الاتحاد الوطني تجمعاً ثقافياً فريداً من نوعه ويتميز بمستوى عالي من الحس الوطني ، وخصوصاً أن أبنائنا وبناتنا يطلبون العلم في الغربة بعيداً عن أهاليهم ، فكان هذا الحدث السنوي الضخم بمثابة الخيمة التي تظل أبناء البلد الواحد ، ويسعدنا أن نكشف أن زين أعدت العديد من المفاجآت لطلبتنا المتواجدين في هذه الاحتفالية السنوية ، وهدية مميزة لأوائل الطلبة ، وذلك رغبة منها في تأكيد مشاركة حقيقية مع الطلبة والطالبات".

وأشار العمر إلى أن مشاركة زين في هذا التجمع الوطني جاءت لإيمانها الشديد بأهمية فئة الشباب والطلبة في الحياة الاقتصادية والسياسية للفترة المقبلة باعتبارهم النواة الأساسية لثمرة المستقبل ، مبيناً أن هذه المشاركات تعزز من قنوات الاتصال والتقارب مع الشباب الكويتي.

 

×