أثناء انطلاق الماراثون

"زين" الشريك الاجتماعي لـ "ماراثون ٦٤٢"

أعلنت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت عن شراكتها الاجتماعية لـ " ماراثون ٦٤٢ "، الفعالية الرياضية التي أقيمت على شارع الخليج العربي وتضمنت العديد من الفعاليات الصحية ومشاركة مجموعة كبيرة من موظفي الشركة.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن هذه الشراكة أتت ضمن استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة اتجاه قطاعي الصحة والرياضة، وفي إطار مساعيها لتبنّي المبادرات التي من شأنها نشر التوعية وتشجيع نمط الحياة الصحي في المجتمع.

وأشارت زين أن فعالية "ماراثون ٦٤٢"، الذي يشير معناه إلى عدد عضلات جسم الإنسان وهي 642، قد شهدت مشاركة جماهيرية ضخمة من جميع الفئات العمرية، إلى جانب مشاركة مميزة لمجموعة من موظفي الشركة الذين حرصوا على التواجد والاستمتاع في فعاليات الماراثون تمثيلاً لـ "زين"، حيث تميزت الفعاليات بالروح العائلية الجميلة وتنظيم مسابقة الأزياء التنكرية التي شجعت الأطفال وعائلاتهم على أهمية الرياضة والصحة في إطار ممتع.

وبينت الشركة أن هذه الفعالية الصحية تفردت بتنظيم بادرة مميزة هدفت إلى تشجيع ذوي الاحتياجات الخاصة في المشاركة بهذه الفعاليات الرياضية المختلفة، حيث قد تم تخصيص مسار خاص للمشاركين من ذوي الاحتياجات الخاصة جنباً إلى جنب مع المشاركين الآخرين، وهو الأمر الذي ترجم رغبة زين الصادقة بدعم هذه الفئة العزيزة من المجتمع. 

وحرصت زين من خلال هذه الشراكة الاجتماعية لـ "ماراثون ٦٤٢" على تشجيع أفراد المجتمع على الارتقاء بأسلوب حياتهم على كافة الأصعدة، وبالأخص نشر مفهوم اتخاذ نمط الحياة الأكثر صحة من خلال التشجيع المستمر على ممارسة الرياضة، وذلك عن طريق دعم الفعاليات والنشاطات الرياضية الصحية التي تندرج تحت واجبها الاجتماعي كشريك رئيسي في تنمية المجتمع.

الجدير بالذكر أن زين تحرص على تبني العديد من المبادرات الرياضية والصحية ضمن برنامجها للمسؤولية الاجتماعية، ومن ضمنها رعايتها الرئيسية لبرنامج ( رجيمي ) الصحي، والتي تعد واحدة من أضخم الفعاليات الصحية الأولى من نوعها في الكويت، وقامت من خلالها بتنظيم الأنشطة والفعاليات التي تركز على جانب الصحة واللياقة والتغذية السليمة، ولهذا تحرص زين على أن تكون شريكاً استراتيجياً في العديد من المبادرات والفعاليات التي تقدم قيمة مضافة للمجتمع.