مدير عام مجموعة الموارد البشرية عماد أحمد العبلاني وقيادات من البنك الوطني يتوسطون الخريجين الجدد لبرنامج أكاديمية الوطني

البنك الوطني يحتفي بتخريج الدفعة العاشرة من متدربي أكاديمية الوطني

احتفل بنك الكويت الوطني بتخريج الدفعة العاشرة من الموظفين ضمن برنامج أكاديمية الوطني الذي يهدف إلى تطوير وتأهيل الكوادر الوطنية الشابة، وذلك في إطار استراتيجية البنك الهادفة إلى استقطاب الكفاءات الوطنية وتنمية قدراتها.

وحضر الاحتفال مدير عام مجموعة الموارد البشرية عماد أحمد العبلاني ومدراء عامون ورؤساء ادارات وعدد من قيادات البنك.

ويتميز برنامج "أكاديمية الوطني" بأنه أول مبادرة من نوعها على مستوى القطاع الخاص في الكويت لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية الشابة لدى البنك بهدف إعداد قيادات مصرفية وطنية شابة ذات مؤهلات عالية في جميع التخصصات المصرفية المتطورة، ويهدف إلى تلبية تطلعات البنك الرامية الى الارتقاء المتواصل بالخدمات والنمو المضطرد للأنشطة والخطط التوسعية على المستويين المحلي والإقليمي.

كما تعكس أكاديمية الوطني رؤية البنك الوطني الذي يضع مسألة التنمية المستدامة للموارد والكوادر البشرية في مقدمة أولوياته بوصفها هدفاً استراتيجياً ومسؤولية مشتركة بين الدولة ممثلة بأجهزتها المختلفة وبين القطاع الخاص الذي ينبغي أن ينهض بمسؤولياته الوطنية ويزيد من مساهماته وجهوده في مجال توطين الوظائف وبناء طاقات قيادية جديدة عبر التدريب والتطوير المستمر لمهارات وقدرات الكوادر الوطنية الشابة.

وتجدر الاشارة الى أن البرنامج التدريبي للأكاديمية يمتد لفترة خمسة أشهر ويشمل مختلف جوانب العمل المصرفي مثل: المبادئ المصرفية، إدارة المخاطر، عمل الفرق، تأكيد الذات، المحاسبة المالية، التسويق، التفاوض، الإقراض الاستهلاكي والتجاري هذا بالإضافة إلى التدريب العملي للمشاركين في مواقع العمل.

ويوفر البنك الوطني سنوياً العديد من البرامج التدريبية موجهة للخريجين والطلبة انطلاقاً من التزامه بدعم الشباب الكويتي والعمالة الوطنية، ويأتي في مقدمها برنامج الشباب وبرنامج التدريب الصيفي السنوي لطلبة المدارس والكليات لعملاء حسابي الأزرق والشباب. وإلى جانب ذلك، يقدم البنك الوطني البرامج المتخصصة لموظفيه باعتباره من رواد المؤسسات المصرفية في المنطقة في تبني البرامج الاحترافية المميزة.