زين تختتم فعاليات حملة سرطان الثدي في برج الحمرا

"زين" تختتم فعاليات حملة سرطان الثدي في "برج الحمرا"

اختتمت زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت فعاليات حملتها السنوية لسرطان الثدي ، والتي هدفت من خلالها إلى نشر التوعية لدى أكبر فئة ممكنة حول سرطان الثدي وكيفية تجنبه من خلال الكشف المبكر.

وذكرت الشركة التي تملك أكبر شبكة اتصالات متطورة أنها أقامت العديد من الفعاليات لهذه المناسبة ، والتي كان آخرها الركن الوردي الخاص في مركز الحمراء الفاخر " برج الحمرا " شريكها الاستراتيجي.

وبينت أنها قامت بتنظيم مجموعة من الأنشطة من خلال هذا الركن الوردي ، والتي تدور حول التوعية بسرطان الثدي ، كما شهدت الأنشطة تواجد فريقاً طبياً متخصصاً من مؤسسة " لأجلك سيدتي " ، والذين قاموا بإجابة استفسارات الجمهور الطبية المتعلقة بسرطان الثدي وكيفية تجنبه ، مشيرة إلى أن الفريق قام بتسجيل البيانات الخاصة بالزائرين ، في محاولة منهم للتعرف أكثر عن سرطان الثدي في الكويت.

وعلى جانب آخر نظّمت الشركة رحلة خاصة لمجموعة من السيدات الناشطات في عالم التواصل الاجتماعي إلى عيادة الدكتورة نور الهدى كرماني من فريق " لأجلك سيدتي " ، حيث قامت د. كرماني بتوعيتهن وتزويدهن بالمعلومات الضرورية حول سرطان الثدي لما يتمتعن به من تأثير في وسائل التواصل ، وذلك بهدف إيصال فكرة الكشف المبكر إلى أكبر قدر ممكن من السيدات.

وكشفت الشركة أنها دعت موظفيها إلى حفل خاص في مقرها الرئيسي للتوعية بسرطان الثدي ، حيث جمعت الشركة موظفيها في الهواء الطلق وزينت مرافق المبنى باللون الوردي تحفيزاً لهم لمناقشة الحملة وإيصال فكرة " يوم إجازة للسيدات " لموظفاتها.

وإذ أوضحت زين أنها بادرت في حملتها هذا العامإلى منح موظفيها السيدات يوم إجازة لعمل الفحص الطبي اللازم ، فقد بينت في ذات الوقت أنها انتهزت هذه الفرصة لتقدم لموظفاتها عملية الفحص بشكل مجاني تماماً في عيادة الدكتورة كرماني ، إضافة لخصم 50% على الفحص لإثنين من أحبائهن.

وأفادت زين أن هذه الحملة تأتي في إطار استراتيجية للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة ، والتي تحرص من خلالها أن تكون جزئاً لا يتجزء من المجتمع الذي تعمل فيه.

الجدير بالذكر أن الشركة لم تنس موظفيها الرجال ، والذين كان لهم أن يستفيدوا من هذه العروض لقريباتهم من السيدات ،حيث اشتملت حملة زين أيضاً دعوة كافة شركائها من الهيئات والمؤسسات والجهات الاجتماعية المختلفة لتبني الخطوة ذاتها ومنح موظفاتهم السيدات " يوم إجازة " ليقوموا بإجراء الفحوصات الطبية الضرورية وتشجيعهن على الكشف المبكر عن سرطان الثدي.