معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح تقدم درع التكريم للرئيس التنفيذي لشركة زين الكويت عمر سعود العمر بحضور رئيس كالد آمال الساير

"زين" الراعي الرئيسي لحفل "جائزة كالد للمعلم المتميز"

كرمت الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم ( كالد ) شركة زين تقديرا لرعايتها وجهودها المتميزة في مساندة فعاليات الجمعية ، التي تسلط الضوء على القدرات المحلية البارزة من المعلمين المتميزين في قطاع التعليم الخاص في الكويت.

وسلم معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح درع التكريم للرئيس التنفيذي لشركة زين الكويت عمر سعود العمر بحضور رئيس الجمعية آمال الساير في الاحتفالية الخاصة التي أقامتها للمعلمين المتميزين في قاعة سلوى الصباح ، وهو الحفل الذي شهد حضورا مميزا لعدد كبير من المعلمين ومن المؤسسات والشركات الراعية .

وقال الرئيس التنفيذي في زين الكويت عمر سعود العمر في تعليقه على هذه المناسبة " رعاية زين لنشاطات وفعاليات جمعية ( كالد ) تأتي في إطار الاهتمامات التي توليها لمجالات الاستدامة وخصوصا قطاع التعليم ".

وأضاف العمر بقوله " تكرس الشركة المزيد من الجهود والمبادرات التي تعزز من السياسة التعليمية في الدولة ، ومشاركتها اليوم في هذا الحفل يبرز رسالة الامتنان والتقدير للجهود التي يقوم بها المعلمون اتجاه الطلبة من ذوي صعوبات التعلّم في المدارس الخاصة في الكويت ".

وأكد العمر بقوله " لا ندخر جهدا لتسخير إمكانياتنا المادية والبشرية لتعزيز الروابط مع الجهات والمؤسسات التعليمية والاجتماعية ، فهدفنا أن نساهم بشكل فعال في مجالات التنمية البشرية ، وهذا الحدث يخدم فئات وشرائح المجتمع العديدة ومنهم المعلمين الذين يعملون على تنمية وتهيئة الطلبة والطالبات وتوسيع مداركهم ، وبالأخص إن كانوا يمتازون بأنماط تعليم تختلف عن غيرهم ".

واختتم العمر بتأكيده على حرص الشركة بتبني سلسلة من المبادرات الاجتماعية التي تساهم في اثراء النسيج الاجتماعي ، مبينا أن زين لن تألو جهداً فيتشجيع الجهود التي تبذلها المؤسسات النافعة مثل الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم ، والتي تصب في مصلحة قطاع التربية والتعليم في الكويت.

الجدير بالذكر ان زين تعتبر من الشركات الرائدة في دعم قطاع التعليم والشباب في الكويت ، حيث تتناغم أنشطتها ومبادراتها بقوة مع أولويات برنامج المسؤولية الاجتماعية الذي نتبناه ، وذلك من خلال مشاريع ومبادرات عديدة منها دعم مشروع ( طالب ) الإلكتروني ، والذي يقدم بوابة تعليمية إلكترونية شاملة تقوم بالربط بين الطالب وولي أمره ومدرسيه معاً عبر موقع الإنترنت الخاص بالمشروع .

هذا إلى جانب شراكتها المميزة مع مؤسسة " إنجاز "، والتي تقوم من خلالها بتنظيم برامج عديدة آخرها " مخيم الابتكار " و " الظل الوظيفي " الذي يستهدف طلبة مدارس الثانوية لتشجيعهم على البحث عن حلول مبتكرة وإبداعية للتحديات العديدة التي تواجهها شركات القطاع الخاص، وغيرها من المساهمات في القطاع التعليمي والتربوي في الكويت ".