موظفو البنك الوطني يشاركون في الحملة

البنك الوطني يواصل حملته لإعادة تدوير المخلفات الورقية

يواصل بنك الكويت الوطني حملته البيئة لإعادة تدوير المخلفات الورقية في مختلف الفروع والادارات، وذلك في إطار التزامه بمسؤوليته الاجتماعية تجاه البيئة وانطلاقاً من موقعه كأول بنك صديق للبيئة في الكويت والمنطقة.

وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن حملة إعادة تدوير المخلفات الورقية تتواصل على مستوى مختلف ادارات وفروع البنك الوطني على مدى سنوات.

وتهدف هذه الحملة الى المساهمة في الحفاظ على بيئة نظيفة.

وأضاف الباقر أن موظفي البنك الوطني يشاركون في هذه الحملة من خلال استخدام الصناديق الخاصة لجمع المخلفات الورقية في مكاتبهم، وقد ساهم هذا التعاون الايجابي بين الموظفين وما أبدوه من حماس وابتكار افكار خلاقة في نجاح الحملة في مراحلها السابقة وتوسعها لتشمل اليوم مختلف الفروع والادارات في الكويت.

ويأتي تنفيذ هذه المبادرة في اطار سلسلة من البرامج والحملات المبتكرة التي أطلقها البنك الوطني خلال السنوات الماضية في مجال حماية البيئة والحفاظ على الموارد البيئية الأساسية، بما في ذلك مشاركته في الحملات المختلفة لترشيد استهلاك الماء والكهرباء، إلى جانب مشاركته الفعالة في حملات تنظيف الشواطئ وإطلاقه لحملته البيئية السنوية التوعوية تحت عنوان "فكر فيها" والتي اشتملت على العديد من الأنشطة والفعاليات التي تستهدف حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

 

×