البنك الوطني يعزز شبكته المصرفية الأكبر في الكويت

يواصل بنك الكويت الوطني تعزيز شبكته المصرفية الأكبر في الكويت التي تشمل الفروع المصرفية وأجهزة السحب الآلي ونقاط البيع، ليكون الأقرب إلى عملائه أينما تواجدوا.

وقد تجاوز عدد أجهزة السحب والإيداع الآلي التابعة للبنك الوطني الـ230 جهازاً موزعاً في كافة أنحاء الكويت، والتي تتيح للعملاء العديد من الخدمات المصرفية الحديثة التي تتمتع بالمرونة والأمان وفي مقدمها عمليات الإيداع والسحب بالعملة المحلية الجديدة، إلى جانب تواجد البنك الوطني عبر أكثر من 8,200 نقطة بيع وانتشاره الجغرافي محليا من خلال أوسع شبكة فروع محلية تبلغ 65 فرعاً.

وقال نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية لدى البنك الكويت الوطني أحمد خالد الخضر إن البنك الوطني حريص دوما على أن يكون الأقرب إلى عملائه وتوفير أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية لهم وضمان خدمتهم بأقصى سرعة وبكل سهولة ومرونة. وبإمكان عملاء البنك الوطني الاستفادة من العديد من الخدمات الحديثة خلال هذه الشبكة العملاقة التي تتضمن أجهزة سحب وإيداع تتيح لهم التحكم بحساباتهم وإدارة شؤونهم المالية واجراء المعاملات المصرفية المختلفة من عمليات سحب وايداع بالعملة الجديدة وكشف حساب وايداع شيكات وغيرها.

وأشار الخضر إلى أن البنك الوطني ينفرد بامتلاكه أوسع انتشار جغرافي  في الكويت، وقد افتتح البنك الوطني مؤخراً فرعاً جديداً في غراند أڤنيو هو الثاني له في مجمع الأڤنيوز، حيث تم تزويد الفرع الجديد بأحدث وأرقى الخدمات المصرفية الآلية لضمان حصول عملائه على مستوى لا يضاهى في نوعية الخدمة.

وأضاف الخضر أنه إلى جانب شبكته المصرفية العملاقة التي تكرس موقعه الريادي في سوق الخدمات المصرفية الشخصية في الكويت، يواصل البنك الوطني اهتمامه بخدماته المصرفية البديلة الأفضل والأكثر أماناً وسهولة، وذلك بتبنيه أحدث الأنظمة التكنولوجية من خلال خدمة "الوطني عبر الانترنت" والخدمة المصرفية عبر الهواتف الذكية الأحدث والأكثر تطورا على مستوى العالم، يضاف إلى ذلك خدمة الوطني الهاتفية.

 

×