Ooredoo في الكويت مستعدة للمرحلة القادمة من تطوير المنتجات والخدمات

Ooredoo في الكويت مستعدة للمرحلة القادمة من تطوير المنتجات والخدمات

قامت Ooredoo في الكويت بالإعلان أمس عن تقديم عدد من الخدمات المجددة والعروض الحصرية والتي تتماشى مع احتياجات السوق المحلي. يأتي هذا الإعلان في وقت تستمر فيه الشركة بتحديث الخدمات التي تقدمها للعملاء مواكبة التطور السريع في قطاع تكنولوجيا الاتصالات عالمياً، وتماشياً مع رؤية الشركة بإثراء حياة الأفراد. وصرحت الشركة بنمو عدد مستخدمي الشبكة في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ خاصة بعد التحديثات الجذرية التي أجريت مؤخرا على الشبكة.

من الجدير بالذكر أن Ooredoo قد قامت بإجراء تحسينات جذرية لشبكتي الـ 3G والـLTE بتكلفة 400 مليون دولار في عام 2013. وقامت بإطلاق خدمة الإنترنت LTE فائق السرعة في معظم مناطق الكويت منذ أواخر 2013، مما زاد عدد مستخدمي الشبكة بنسبة 30% خلال الثلاث أشهر الأولى من بعد إطلاق الشبكة. كما أن الشركة على استعداد لإطلاق الجيل الجديد لشبكة الإنترنتLTE Advance  وVoLTE حيث قامت بإطلاق هذه الخدمات تجريبياً في بعض المناطق.

وقامت Ooredoo في الأشهر الماضية بإطلاق أول موقع تسوق إلكتروني على مستوى شركات الاتصال المحلية، والذي يمكن للمستخدمين من خلال شراء أحدث الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي مع خدمة توصيل مجانية، وقد لاقى موقع التسوق الإلكتروني إقبالاً ملحوظاً خصوصاً من قبل شريحة الشباب التي تتميز بكثرة استخدامها للتكنلوجيا.

وتركز Ooredoo في الوقت الحالي على تقديم تجربة أفضل للعميل في مجال خدمات الإنترنت وذلك لدعم الإبداع والتطور لشريحة الشباب، حيث قامت الشبكة بإطلاق خدمة تقاسم الإنترنت بين المستخدمين وذلك لأول مرة في الكويت مما يوفر على الأفراد تكاليف الإنترنت ويجعله في متناول عدد أكبر من المستخدمين.

إضافة إلى ذلك تقوم Ooredoo حالياً بتطوير برنامج مكافآت نجوم وهو برنامج ولاء العملاء الأول من نوعه والذي يقدم خدمات وخصومات متنوعة للعملاء وذلك تفاعلاً مع المتغيرات في حياة الأفراد واحتياجاتهم، حيث تشمل قائمة الشركاء في برنامج مكافآت نجوم مراكز تسوق وفنادق وشركات طيران ومطاعن إضافة إلى منتجعات ومعاهد صحية ومراكز طبية.

كما قامت الشركة بافتتاح 33 مركز بيع وذلك للانتشار بشكل أكبر في الكويت وجعل إمكانية الاتصال للأفراد أكثر سهولة وأقرب مسافة، كما قامت الشركة عن منح حقوق إمتياز لثلاث موزعين معتمدين جدد يعملون عبر 30 مركز بيع معتمد. ولاقى هذا الانتشار إضافة إلى تجديد الخدمات استحساناً لدى عملاء Ooredoo بحسب استبيانات رضى العملاء، خصوصاً في مجال الاتصال والإنترنت وسهولة تصفح الموقع الإلكتروني والذي سجل أعلى حصيلة من بين شركات الاتصالات المحلية.

وعملت الشركة على تقديم عدد من فرص التدريب والتطوير لموظفيها في مجالت كالعمل القيادي والتفكير النقدي لحل المشاكل في بيئة العمل إضافة إلى مهارات إدارة الأعمال وإدارة الموارد البشرية، وقدمت الشركة هذه البرامج بالتعاون مع مؤسسات تعليمية محلية كمؤسسة الكويت للتقدم العملي إضافة إلى مؤسسات تعليمية عالمية مختلفة، وتهدف الشركة من خلال ذلك لزياردة نسبة الكوادر الوطنية ذات الكفاءة من خلال التدريب والتطوير المستمر. هذا وقد صرحت الشركة بأنها تصبو لوصول نسبة الكوادر الوطنية لـ 60% بحلول فبراير 2015.

وبدورها كشركة تهدف لإثراء حياة الأفراد في المجتمعات التي تعمل بها، قامت Ooredoo في العام الماضي بتقديم دعم لمؤسسة بيت عبدالله لرعاية الأطفال المصابين بمرض السرطان، إضافة إلى شراء جهاز طباعة على طريقة Braille وتقديمة للجمعية الكويتية للمكفوفين وذلك كجزء من برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة. أما بالنسبة لفئة الشباب فقد قامت الشركة بدعم مشروع OXAdventure  الشبابي التطوعي وهو مشروع غير ربحي يهدف لتدريب الشباب في المجتمعات التي تعاني من الفقر، مما يعكس رؤية الشركة بدعم نمو الأفراد.

وبهذه المناسبة قال الشيخ محمد بن عبدالله آل الثاني الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo في الكويت: " الكويت بالنسبة لنا هي من أهم الأسواق وأسرعها في تبني تكنلوجيا الاتصالات، ونحن مستمرون في التزامنا بتقديم خدمات تساعد على تنمية حياة الأفراد. هدفنا الأساسي هو تقديم تجربة إيجابة للعميل في مجال تكنلوجيا الاتصالات."

 

×