بنك الكويت الوطني

"غلوبل فاينانس": "الوطني" البنك الأكثر أمانا في العالم العربي

حل بنك الكويت الوطني في المرتبة الأولى على مستوى العالم العربي ضمن قائمة "غلوبل فاينانس" لأكثر 50 بنكا تجاريا أمانا في العالم، متصدرا كافة البنوك التجارية العربية ومتقدما على كبرى البنوك العالمية ليحل في المرتبة 23 على مستوى العالم. كما احتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه بين أكثر 50 بنكا في العالم للعام 2014، ليكون البنك العربي الوحيد الذي يحتفظ بموقعه على هذه القائمة للمرة التاسعة على التوالي.

وإلى جانب تصنيفها السنوي لأكثر 50 بنكا أمانا حول العالم، قامت "غلوبل فاينانس" هذا العام بإصدار تصنيف جديد للبنوك الأكثر أمانا يميز بين البنوك التجارية ذات الملكية الخاصة، والبنوك الأخرى التي تملك فيها الحكومات والجهات الرسمية حصص مسيطرة أو حصص الأغلبية.

ووفق التصنيف الجديد، تصدر بنك الكويت الوطني  جميع البنوك التجارية العربية واحتل المرتبة 23 على مستوى العالم، وذلك في تأكيد جديد على قوة البنك الوطني ونجاح استراتيجيته وسياسته المتحفظة وحرصه المتواصل على تقديم أرقى وأفضل الخدمات المصرفية لعملائه. كما احتفظ بنك الكويت الوطني بموقعه ضمن قائمة "غلوبل فاينانس" لأكثر البنوك أماناً في العالم لعام 2014 للمرة التاسعة على التوالي، وليكون الوحيد عربيا الذي يحتفظ بموقعه ضمن هذه القائمة للمرة التاسعة على التوالي، والبنك الوحيد من الكويت على هذه القائمة.

وقالت "غلوبل فاينانس" إن "هذه البنوك هي غير مملوكة من قبل الحكومات، وهي بين الأقوى والأكثر أمانا في العالم". وأضافت "إن الاستقرار والأمان ما زالا على رأس الأولويات حالياً في عالم المال والأعمال، وأول اهتمامات المستثمرين حول العالم. ومن هنا تأتي أهمية هذه القائمة التي تضم أكثر البنوك أمانا في العالم". وأضافت "أن الكثير من المستثمرين والعملاء حول العالم ينظرون إلى الجدارة الائتمانية والتصنيفات طويلة المدى للبنوك كمعيار أساسي ومقياس حقيقي لمستوى أمان البنوك التي يتعاملون معها".

وتعتبر هذه القائمة مرجعاً معترفاً به وموثوقاً عالمياً من حيث المعايير الموحدة والدقيقة التي تعتمدها "غلوبل فاينانس" في تقييمها والذي يقوم على التصنيفات الائتمانية طويلة المدى للبنوك من قبل وكالات التصنيف العالمية «موديز» و«فيتش» و«ستاندرد أند بورز»، بالإضافة إلى إجمالي أصول أكبر 500 بنك في العالم.

ويحتفظ بنك الكويت الوطني بأعلى تصنيفات ائتمانية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بإجماع مؤسسات التصنيف العالمية موديز وفيتش وستاندارد أند بورز، وذلك بفضل متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة، وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية، فضلاً عن السمعة الممتازة التي يتميز بها.