جينفر سليمان و أحمد الهناندة وممثل الهيئة الأردنية الخيرية الهاشمية

"زين" تسير أولى قوافلها الإنسانية لأهالي قطاع غزة

أعلنت مجموعة زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا انها سيرت اولى قوافلها للمساعدات الإنسانية الى أهالي قطاع غزة.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن شركتها التابعة زين الأردن قامت بتنفيذ المهام اللوجيستية لهذه القافلة، وتوزيع الإمدادات بالتنسيق مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، مبينة ان اختيار المستلزمات الطبية والطرود الغذائية جاء بناءً على توصيات الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية بحسب احتياجات شعب غزة.

وأوضحت أن القافلة التي تم تسييرها بحضور الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن أحمد الهناندة  والمدير التنفيذي للمسؤولية الاجتماعية في مجموعة زين جينفر سليمان،  وأمين عام الهيئة الأردنية الخيرية الهاشمية أيمن رياض المفلح، ضمت ثمان شاحنات محملة بالمستلزمات الطبية، بالإضافة إلى طرود عينية ضمت المواد التموينية الأساسية، مشيرة إلى أن اجمالي المبلغ الذي تبرعت به لتجهيز القوافل التي ستصل الى غزة يصل إلى نصف مليون دولار أمريكي.

وأفادت المجموعة أن القافلة الإنسانية التي انطلقت من مقر الهيئة الأردنية الخيرية الهاشمية الى غزة والتي توجهت الى جسر الملك حسين، سيتبعها تسيير قافلة مساعدات أخرى يوم الثلاثاء المقبل الموافق 2 سبتمبر ( أيلول ).

وقال الرئيس التنفيذي في شركة زين الأردن أحمد الهناندة  في تعليقه على هذه المناسبة  " إن دعم زين لغزة وشعبها يأتي يأتي استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ودعم سمو ولي العهد  الأمير الحسين بن عبدالله الثاني لأهالي القطاع ، لتقديم كافة انواع الدعم لأهل غزة وتسخير كافة الإمكانيات كأفراد وشركات للمساهمة في التخفيف من معاناة أشقائنا في غزة".

وأضاف الهناندة بقوله " انطلاقاً من حرص زين على ترسيخ مفاهيم الانتماء الوطني وتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية بين الشعوب العربية، فإننا نأمل بأن تساهم هذه المساعدات في إغاثةً شعب غزة المنكوب جراء العدوان الأخير الذي خلف حجما هائلا من الدمار المادي والنفسي، حيث نأمل ان تساهم هذه المساعدات الإنسانية في تضميد الجراح وتحسين الظروف المعيشية خلال هذه المحنة ".

وأوضح الهناندة بقوله " تسيير هذه القوافل الطبية والغذائية تأتي في اطار جهود مجموعة زين في تقديم العون والمساندة اللازمة للوقوف مع الشعب الفلسطيني في محنته وتوفير المواد الأساسية التي يحتاجها "،  مشيراً إلى أن الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني هو واجب انساني يقع على كاهل الجميع.

الجدير بالذكر أن شركة زين الأردن عملت خلال شهر تموز 2014 على اطلاق عدد من المبادرات لمساندة شعب غزة، ومساعدة المتضررين في ظل الظروف الكارثية التي يعيشونها، والتي تمثلت في اعلان شركة زين الأردن عن تبرعها بـ 50% من اجور المكالمات الدولية الصادرة من شبكتها الى فلسطين لصالح اعادة اعمار غزة وعلاج الأطفال المصابين اثر العدوان الغاشم.

إلى جانب فقد قامت الشركة بمنح 15 دقيقة مجانية لجميع عملاء زين على شبكتي جوال وبالتل ، ليتمكنوا من التواصل مع اقربائهم واحبتهم في جميع انحاء فلسطين، كما قدمت الشركة مبلغ 20 الف دينار أردني  تبرعاً لحملة جمع التبرعات التي قامت بها اذاعة القوات المسلحة الأردنية هلا "اف ام" لصالح غزة، وقد ساهم موظفو شركة زين الأردن، في تجهيز القوافل تضامناً مع اخوانهم في فلسطين من خلال تنظيم حملة جمع تبرعات داخلية وصل مجموعها إلى نحو 30 ألف دينار.

ومن جانبها قالت المدير التنفيذي للمسؤولية الاجتماعية في المجموعة  جينفر سليمان " زين ملتزمة إزاء شعوب المنطقة، وهي في هذا الإطار تسعى إلى بناء القاعدة التي تستطيع أن تتطور وتزدهر عليها، وفي الوقت ذاته حريصة على تقديم دعمها للجهود الإنسانية الرامية إلى تخفيف محنة سكان قطاع غزة ".

الجدير بالذكر انه ومن منطلق التأثر بالمعاناة الإنسانية الجارية في قطاع غزة، فإن كيانات تشغيلية أخرى تابعة لمجموعة زين بادرت من جانبها الى تنظيم دعم انساني خاص بها، بما في ذلك توفير خدمات اتصالات بالمجان من أجل اتاحة التواصل بالإضافة الى تنظيم جهود لجمع التبرعات وتنظيم حملات لتوفير الموارد المالية والمادية التي يحتاج اليها أهل قطاع غزة بشدة.

وكانت شركة زين الكويت وفرت مكالمات صوتية ورسائل نصية مجانية إلى فلسطين لمدة أسبوع، بالإضافة إلى أنها اتاحت الفرصة لعملائها للتبرع عن طريق إرسال رسالة نصية قصيرة يذهب ريعها بالكامل للمساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

من جهة أخرى فإن شركة زين الأردن القريبة من قطاع غزة قد تولت مهمة دعم جهود مجموعة زين في تنفيذ العمليات اللوجيستية المتعلقة بتوزيع الإمدادات التي يحتاجها الفلسطينيون بشدة.

وعلى جانب آخر قامت شركة زين البحرين بتنظيم حملة لجمع التبرعات من موظفيها، كما تعهدت الشركة أيضا بأن تتبرع بمبلغ مساو لإجمالي ما سيتبرع به الموظفون، وذلك عن طريق المؤسسة الخيرية الملكية من أجل تخفيف معاناة ومحنة الفلسطينيين في غزة، هذا بالإضافة لتوفيرها خصم 50% على المكالمات الصادرة إلى غزة من مملكة البحرين.

وقامت شركة زين السودان بالتبرع بمبالغ نقدية من أجل شراء إمدادات غذائية وطبية لقطاع غزة كما خصصت الشركة رقم 5110 لعملائها الراغبين في التبرع للفلسطينيين بمبالغ اضافية، وقد تم أيضا تنظيم حملة اضافية لجمع التبرعات من موظفي مجموعة زين.

ونوهت المجموعة أن هذه المبادرات تبرز مدى عمق روح المسؤولية الاجتماعية لدى مجموعة زين علاوة على جهودها الدؤوبة في سبيل تحسين حياة الشعوب على مستوى الأسواق التي تعمل فيها المجموعة وعلى مستوى المنطقة.