مبادرة البنك الوطني بمناسبة اليوم العالمي للعمل الانساني

البنك الوطني يحتفل باليوم العالمي للعمل الانساني

أطلق بنك الكويت الوطني مبادرة بين موظفيه بمناسبة اليوم العالمي للعمل الانساني واكب من خلالها الحملة الأممية تحت شعار  "العالم بحاجة إلى مزيد". وتأتي هذه المبادرة في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك الوطني وحرصه على تشجيع وتوعية موظفيه تجاه أهمية العمل الإنساني.

وشارك موظفو البنك في هذه المبادرة من خلال رفعهم لافتات حملت شعارات إنسانية متعددة كتعبير عن دعمهم لليوم العالمي. وقد لاقت المبادرة تفاعلاً واسعاً على صفحات التواصل الاجتماعي للبنك الوطني التي عرضتها في فيديو قصير.

وقالت المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني منال المطر إن البنك الوطني نجح على مدى عقود في تكريس نفسه كأحد أكبر المساهمين في العمل الاجتماعي والانساني، مشاركاً على نحو فاعل في العديد من الفعاليات الاجتماعية. ويأتي احتفال البنك باليوم العالمي للعمل الإنساني في اطار مواكبته لمختلف المناسبات الاجتماعية مثل اليوم العالمي للطفل والبيئة وخلافها. وقد تفاعل موظفو البنك الوطني مع هذه المبادرة وظهروا في فيديو قصير رافعين شعارات انسانية عديدة وذلك بهدف تحويل هذا اليوم من مناسبة عالمية إلى مشاركة انسانية حقيقية.

وأضافت المطر أن البنك الوطني يواصل التزامه بمسؤولياته الاجتماعية وواجباته الانسانية، ويحرص على ان يضيف الى سجله سنوياً المزيد من المبادرات الخيرية والاجتماعية لتلبية احتياجات المجتمع وتقديم يد العون والمساعدة اينما اقتضت الحاجة. ولطالما أخذ البنك الوطني زمام المبادرة في اعمال خيرية وانسانية كبرى على غرار مستشفى الوطني للأطفال والذي يتجه اليوم للتحول لمركز اقليمي رائد في علاج سرطان الاطفال.

ويذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للعمل الإنساني الذي حددته منظمة الأمم المتحدة يوم 19 أغسطس من كل عام هو لمساعدة الآخرين الذين يواجهون المخاطر والمحن ولتكريم الداعمين للعمل الإنساني حول العالم.

 

×