خريجو إحدى دورات برنامج تدريب طلبة المدارس الصيفي 2014

أكثر من 150 طالباً وطالبة شاركوا في برنامج البنك الوطني للتدريب الصيفي

اختتم بنك الكويت الوطني برنامج التدريب الصيفي لطلبة المدارس للعام 2014 بعد أن اجتاز أكثر من 150 طالباً وطالبة الدورات التدريبية بنجاح. وخضع الطلاب لتدريبات ميدانية ونظرية توزعت على أربع دورات أتاحت المجال أمامهم للاطلاع على كيفية العمل داخل الإدارات المختلفة في البنك. 

وقال مدير ادارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبد المحسن الرشيد إن النجاح المتواصل الذي يحققه برنامج التدريب الصيفي سنوياً هو تأكيد جديد على أهمية البرامج التدريبية التي يقوم بها البنك الوطني، والتي تضاف الى سجل مبادراته تجاه الكوادر الشابة. وتعكس هذه البرامج التزام البنك الوطني بالمسؤولية الاجتماعية تجاه هذه الفئة الواعدة وإيمانه بأهمية دعمهم وتمكينهم وتوفير الفرص التدريبية الملائمة لهم.

وأضاف الرشيد أن عدد المشاركين في برنامج الوطني للتدريب الصيفي لهذا العام تجاوز 150 طالباً وطالبة توزعوا على أربع دورات، حيث خضعوا لتدريب مكثف على العمل المصرفي وقاموا بالعديد من الأنشطة الميدانية والزيارات التعريفية إلى العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص.

ولفت الرشيد إلى أن البنك الوطني يحرص من خلال هذا النوع من البرامج التدريبية على إتاحة الفرصة أمام طلبة لصقل قدراتهم ومهاراتهم من خلال التدريب المنهجي والعملي على طبيعة العمل لدى مؤسسات القطاع الخاص عموماً وآليات العمل المصرفي بشكل خاص.

ويأتي تنظيم البنك الوطني لبرنامج للتدريب الصيفي لعام 2014 في اطار التزام البنك الوطني بالمبادرات الاجتماعية، وتهدف الدورات التدريبية إلى تعريف المشاركين بأساسيات العمل المصرفي والمعارف النظرية مثل أساليب عمل الفريق، وطرق التفكير الإبداعي، وسبل التعبير الذاتي الأمثل، وأساليب التعامل مع العملاء إضافة إلى مفهوم جودة الخدمة.

ويتخلل الدورات حلقات ميدانية ونظرية بواقع 5 ساعات يوميًا ولمدة أسبوعين لكل دورة. وقد تم إعداد هذه الدورات خصيصًا لطلبة المدارس والكليات للاطلاع على أساسيات عمل الإدارات والفروع وآليات وأساليب العمل المصرفي وجولات العمل الميدانية

 

×