خيمة البنك الوطني تستقبل المصلين في أول أيام العيد

يستقبل بنك الكويت الوطني المصلين في خيمته بالقرب من المسجد الكبير في أول أيام عيد الفطر المبارك، وتأتي هذه المبادرة غير المسبوقة انطلاقاً من حرص البنك الوطني على استقبال ومشاركة هذه المناسبة مع المصلين الذين سيقيمون صلاة العيد في المسجد الكبير بجوار خيمة البنك الوطني.

وقال مسؤول العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني يعقوب الباقر إن هذه المبادرة تعكس التزام البنك الوطني بقيم التعاون والمشاركة تجاه مختلف شرائح المجمع. ويشارك البنك الوطني فرحة استقبال عيد الفطر المبارك في خيمته بالقرب من المسجد الكبير وذلك عقب انتهاء صلاة العيد لتبادل التهاني وتناول الطعام بعد صيام الشهر الفضيل.

وأضاف الباقر أن هذه المبادرة تأتي في ختام البرنامج الرمضاني السنوي "افعل الخير في شهر الخير"  الذي تضمن العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية منها حملة موائد الوطني لإفطار الصائمين في خيمة البنك الوطني التي فتحت ابوابها يومياً أمام الصائمين. وقد شملت هذه الحملة أيضاً الجولات الميدانية إلى العديد من المناطق لإفطار العمال والمحتاجين إضافة إلى زيارة المستشفيات والمساجد ومحطات الوقود وذلك لخدمة من هم بحاجة في هذا الشهر الفضيل.

وإلى جانب ذلك، تضمن البرنامج الذي أعده البنك لمواكبة شهر رمضان المبارك العديد من الأنشطة والفعاليات الخيرية والإنسانية بما في ذلك المساهمات الاجتماعية المختلفة والمتمثلة في الأعمال التطوعية التي شملت دعم الفئات المحتاجة من المرضى وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال سلسلة من الزيارات الميدانية لدور المسنين والأيتام ونزلاء مستشفى الوطني للأطفال، إضافة إلى تنظيم حفلات القرقيعان للأطفال. 

 

×