فيكرام ايسار- مدير عام إدارة الخدمات المصرفية الشخصية يرحب بالمتدربين

بنك الخليج يرحب بالمجموعة الثالثة من المتدربين

في إطار التزامه بالبرنامج السنوي للمسؤولية الاجتماعية، وإيماناً منه بأن الشباب هم أساس عبور الكويت إلى اقتصاد أكثر تنوعاً بدلاً من الاعتماد الكلي على النفط، يرحب بنك الخليج بالمجموعة الثالثة من الشباب في البرنامج التدريبي الداخلي الذي يستمر لمدة 5 أسابيع من خلال مركز لوذان لإنجازات الشباب (لوياك) المتخصص في إعداد الشباب في الكويت لتولي المناصب القيادية في مساراتهم الوظيفية المستقبلية.

وكان بنك الخليج قد حدد ضمن أولوياته في المرحلة المقبلة المشاركة في تدريب وإعداد الشباب الكويتي للدخول إلى سوق العمل في القطاع الخاص، مسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة لتحقيق التقدم في ظل الأجواء التنافسية، وذلك التزاماً منه بخدمة المجتمع الذي يعمل فيه.

ويُعتبر البرنامج التدريبي لبنك الخليج أداةً لتزويد المتدربين بالخبرات من خلال دورة تعريفية في مركز التدريب الداخلي (درة الخليج) التابع للبنك، والكائن في فرع الزهراء، حيث تركز الدورة التعريفية على مبادئ العمل المصرفي، والنظام المصرفي في الكويت بشكل عام.

وبعد يومين من التدريب، يتم تكليف المتدربين بالتواجد إما في أحد فروع البنك أو إداراته، للتعرف عن كثب على أساليب العمل اليومي، بالإضافة إلى تحديد المجال المهني في القطاع المصرفي في المستقبل.

وفي هذا السياق، أكد فيكرام إيسار- مدير عام إدارة الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الخليج، رؤية البنك لدوره في دعم الشباب الكويتي، قائلا: "إن بنك الخليج ملتزم بدوره الفعال في تدعيم شباب كويت. وعليه، نرحب بآخر مجموعة من المتدربين من خلال لوياك". مضيفاً: "كما يسرنا أن نتولى إعداد وتجهيز الشباب بالمهارات اللازمة للنجاح في مستقبلهم المهني، وذلك بتشجيعهم وتزويدهم بالخبرة العملية اللازمة لتحقيق هذه الغاية. ونأمل أن يكتسب الشباب المهارات الأساسية وروح العمل الجماعي والالتزام والدقة وروح المبادرة، وغير ذلك من المهارات من خلال تواجدهم في فروع البنك وإداراته المختلفة، والاستفادة من هذه الفرصة ".

وتأتي المجموعة الثالثة من المتدربين في أعقاب الخطوات الأولى لبرنامج بنك الخليج الصيفي لعام 2014 والذي تم تقديمه إلى المتدربين بالتعاون مع جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا.

 

×