Ooredoo تطلق التحدي العربي الثاني لتطبيقات الجوال

أطلقت Ooredoo ومعهد الابتكار التطبيقي مؤخراً التحدي العربي الثاني لتطبيقات الجوال، وذلك بهدف التواصل مع الشباب الموهوبين من المطورين ورواد الأعمال في مجال الجوال. ولأول مرة، سيكون التحدي المذكور على مستوى العالم العربي، بحيث يمكن للشباب من أي دولة عربية تكوين فرق للتنافس في مسابقات لتطوير تطبيقات جديدة للجوال.

ويمكن التحدي العربي لتطبيقات الجوال، الذي أطلق في 2013، الفرق المشاركة والمكونة من ستة أعضاء تقل أعمارهم عن 35 عاماً من تطوير تطبيقات للجوال صممت بحيث يصل تأثيرها إلى قطاعات التعليم والرعاية الصحية والترفيه والحصول على وظائف أو ريادة الأعمال.

ويهدف البرنامج إلى تعريف الشباب العربي بفرص ريادة الأعمال وطرق إطلاق شركات جديدة بالإضافة إلى تعزيز مهارات الأعمال وقدرات التصميم لديهم. وكان ذلك عاملاً أساسياً في نجاح التحدي الأول، إذ أن أكثر من 15 بالمائة من الذين شاركوا فيه من الذين وصلوا إلى المراحل شبه النهائية قاموا بإنشاء شركات جديدة، الأمر الذي يسهم في إثراء النمو الاقتصادي، ويساعد في الوقت ذاته على خلق فرص عمل جديدة.

ويقول الدكتور ناصر معرفيه، الرئيس التنفيذي للمجموعة Ooredoo: " تدعم Ooredoo المشاريع التي تمكن العملاء من تحقيق أحلامهم وتطلعاتهم، ونحن مهتمون بشكل خاص بالبرامج التي تساعد على تنمية روح ريادة الأعمال في أوساط الشباب. كما أننا نواصل دعم التحدي العربي لتطبيقات الجوال لأنه يمكن الشباب من إدراك قوة وإمكانيات تقنيات الجوال مما يساعدهم على الارتقاء بحياتهم المهنية والعطاء لمجتمعاتهم."

ومن جانبه قال الدكتور باريس ديلإيتراز، عضو مجلس إدارة معهد الابتكار التطبيقي: "ينمو سوق التطبيقات بسرعة لم نكن نتخيلها أبداً، مما غير الطريقة التي نتعامل بها مع العالم وغير الكثير من الفرص الموجودة أمامنا. وتعتبر هذه التطبيقات فرصاً مثالية توفر الحيز اللازم للشباب العرب للتعبير عن أفكارهم وإطلاق شركاتهم الخاصة، وتطوير محتوى عربي أصيل يحظى بطلب كبير عليه."

وتدعم Ooredoo عدداً كبيراً من مبادرات ريادة الأعمال للشباب في مختلف مناطق تواجدها، والشركة عضو مؤسس في التحدي العربي لتطبيقات الجوال.

وقد تم توسيع البرنامج في 2014 لكي يوفر خليطاً من الأنشطة المباشرة والأنشطة المرتكزة على شبكة الإنترنت المفتوحة أمام فرق الشباب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذين سينضمون إلى مشاركين آخرين في تحدي أمريكا الشمالية وتحدي جنوب شرق آسيا. فبوجود هذا العدد الكبير من المتنافسين المشاركين في هذا التحدي من المناطق الثلاث، سيكون التحدي هو الأكبر على مستوى العالم هذا العام.

وقد خصصت ثلاث جوائز للفائزين بالمراكز الثلاث الأولى هي 25,000 دولار أمريكي، و15,000 دولار أمريكي، و10,000 دولار أمريكي، بالإضافة إلى فرصة المشاركة في منافسات التحدي العالمي لتطبيقات الجوال التي ستقام في برشلونة خلال المؤتمر العالمي للجوال.

وإضافة إلى ذلك، سيستفيد المشاركون من برامج الدعم التي يجري تنفيذها حالياً، ومن بينها برنامج التوجيه والإرشاد، والتدريب على تطوير الشركاء لتمكين المشاركون الشباب من تحقيق أهداف شركاتهم الجديدة. وفي قطر، سيكون البرنامج مدعوم من مركز قطر لحاضنات الشركات.

ومن بين شركاء البرنامج كل من بيرسون، وكلية IE للأعمال، و"مدى"، وOasis400، و"ومضة"، ومنتدى مؤسسة MIT، وبوتينشيال، وIn5، وإنتيغرال، وAfkar.Me، وبدير لبنان، و+961 Co Working Space، ومركز الملكة رانيا لريادة الأعمال، وInt@j الأردن.

أمام الشباب الراغبين في المشاركة في التحدي ثلاثة أشهر ابتداءً من اليوم. وعند التسجيل، سيتسلمون أحدث الأنباء والمستجدات من خلال البريد الإلكتروني أو مواقع التواصل الاجتماعي، وسيبدأ التدريب في سبتمبر إلكترونياً وعبر زيارات للمدن الكبرى في العالم العربي.

لمزيد من المعلومات حول التحدي العربي لتطبيقات الجوال يرجى زيارة الموقع: www.arabmobilechallenge.com.

 

×