خيمة الوطني الرمضانية

خيمة البنك الوطني تفتح أبوابها أمام المصلين في العشر الأواخر من رمضان

يواصل بنك الكويت الوطني استقبال الصائمين مع حلول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك في خيمته الرمضانية مقابل المسجد الكبير، ويتواجد عشرات المتطوعين من موظفي البنك الوطني لاستقبال المصلين من أجل صلاة القيام وإحياء ليلة القدر المباركة.

وقال مسؤول العلاقات العامة لدى بنك الكويت الوطني طلال عادل التركي إن الخيمة الرمضانية ستبقى أبوابها مفتوحة على مدار الساعة طيلة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك من أجل استقبال المصلين والقائمين لأداء صلاة القيام وإحياء ليلة القدر المباركة، في الوقت نفسه الذي تتواصل فيه حملة توزيع وجبات الإفطار في مختلف المناطق الحيوية في الكويت إلى جانب استقبال الصائمين على موائد الوطني طوال أيام الشهر الفضيل في الخيمة مقابل المسجد الكبير.

وأضاف التركي أن بنك الكويت الوطني اتخذ كافة الإجراءات اللازمة لاستقبال المصلين خلال الربع الأخير من شهر رمضان المبارك، حيث تطوع عشرات الموظفي من البنك الوطني لاستقبال وخدمة الصائمين والمصلين خلال العشر الأواخر وضمان توفير أفضل الخدمات والأجواء الرمضانية لمرتادي خيم الوطني.

وتجدر الاشارة إلى أن البنك الوطني دأب على تقديم برنامج "افعل الخير في شهر الخير" منذ أكثر من عشرين عاماً، ويتضمن العديد من الفعاليات والمساهمات وأعمال الرعاية الاجتماعية والأنشطة التطوعية منها حملة موائد الوطني لإفطار الصائمين . ويأتي البرنامج في إطار حرص البنك الوطني على التواصل مع مختلف المؤسسات الاجتماعية وفئات المجتمع كافة محافظاً على موقعه في مقدمة مؤسسات القطاع الخاص المحلي التي كرست مبادئ المسؤولية الاجتماعية وترجمتها من خلال برامج ومبادرات تأخذ بعداً اجتماعياً حقيقياً. 

 

×