فريق العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني وعدد المتطوعين من موظفي البنك في صورة جماعية مع الأطفال

البنك الوطني يُشارك الأطفال فرحة القرقيعان في مستشفى بنك الكويت الوطني

قامت أسرة بنك الكويت الوطني بزيارة إلى مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال في منطقة الصباح الطبية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، حيث قضى موظفو البنك يومهم مع الأطفال ووزعوا الهدايا والقرقيعان.

وقالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني مريم القطامي إن مشاركة أطفال مستشفى البنك الوطني فرحة القرقيعان هو تقليد يحرص البنك الوطني على بالقيام به خلال شهر رمضان المبارك. وتأتي هذه الزيارة في إطار اهتمام البنك في النشاطات الاجتماعية والإنسانية، وتعبيراً عن روح المشاركة والتواصل مع كافة شرائح المجتمع.

وأضافت القطامي إن هذه الزيارة تأتي في إطار برنامج اجتماعي أعده بنك الكويت الوطني لشهر رمضان المبارك ويتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات الخيرية والإنسانية بما في ذلك موائد إفطار الصائمين في خيمة الوطني وتوزيع وجبات الافطار من خلال الجولات الميدانية، إلى جانب العديد من الفعاليات الاجتماعية والانسانية المتمثلة في دعم مختلف المؤسسات الاجتماعية بالإضافة إلى الأعمال التطوعية التي يقوم بها موظفي البنك الوطني خلال هذا الشهر الفضيل.

وقد شارك في هذه الزيارة عدد من الطلبة المتدربين في برنامج التدريب الصيفي, وعبّر الأطفال في المستشفى عن سعادتهم البالغة بالزيارة وفرحتهم بالحصول على القرقيعان بمناسبة شهر رمضان الكريم من البنك الوطني.

وتجدر الاشارة إلى أن مستشفى بنك الكويت الوطني أبرز مبادرات البنك الوطني في المسؤولية الاجتماعية، وقد اتخذ البنك خطوة مهمة قبل أكثر من عام على صعيد تحويل المستشفى الى أحد أفضل المراكز الإقليمية في المنطقة المتخصصة في علاج الاطفال الذين يعانون من أمراض مستعصية وذلك في اطار مشروع لتوسعة المستشفى وانشاء أول مركز متخصص بزراعة النخاع لدى الأطفال في الكويت.

كما يواصل البنك مد المستشفى بخبراء ومتخصصين حيث يواصل استضافة الفريق الطبي البريطاني من مستشفى غريت أرموند ستريت الأعرق على مستوى العالم في مجال أمراض الدم والسرطان وجراحة الأعصاب لدى الأطفال.

 

×