"بيتك للأبحاث" تشارك في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية

"بيتك للأبحاث" تشارك في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية

شاركت شركة "بيتك للأبحاث" المحدودة التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتي "بيتك" في المؤتمر العالمي الخامس للمصارف الإسلامية – قمة آسيا- في سنغافورة، كراعي بلاتيني وشريك استراتيجي في المؤتمر.

وقدمت شركة "بيتك للأبحاث" في هذا الحدث المدعوم من قبل "بيتك-البحرين" و"بيتك-ماليزيا"، تقريرها الصادر حديثاً بعنوان استعراض أداء التمويل الإسلامي للربع الأول من 2014 والذي يحلل أداء مختلف قطاعات التمويل الإسلامي والتي تتضمن الخدمات المصرفية الإسلامية والصكوك والتأمين التكافلي بالإضافة إلى الصناديق الإسلامية على الصعيد العالمي. وقد سجلت قيمة الأصول المصرفية الإسلامية العالمية نحو 1.427 تريليون دولار بنهاية عام 2013، بعد أن سجلت معدل نمو سنوي مركب قدره 17.4% بين عامي 2008 و 2013.

ومن المتوقع أن تصل أصول القطاع المصرفي الإسلامي، والذي يضم غالبية أصول التمويل الإسلامي العالمي، إلى ما يزيد عن 1.7 تريليون دولار بنهاية 2014. كما أظهرت سوق الصكوك الأولية العالمية نمو جيداً منذ بداية 2014 وحتى الآن، حيث تحسن قليلاً أداء إصدارات الصكوك خلال الأربعة أشهر الأولى من العام لتسجل 44.5 مليار دولار أي بزيادة قدرها 1.6% عن مبلغ الإصدارات خلال الأربعة أشهر الأولى من 2013 والتي سجلت فيها إصدارات الصكوك 43.8 مليار دولار.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن تتجاوز القيمة الإجمالية لأصول التمويل الإسلامي عالمياً حاجز الـ 2 تريليون دولار في عام 2014، بل ويتوقع أن يحدث ذلك في الربع الثالث من العام، وذلك نظرا للزخم الهائل للنمو الذي شهده الربع الأول بالإضافة إلى وجود عدد من  المبادرات المخطط لتنفيذها خلال الفترات المقبلة من قبل الجهات المهتمة والمعنية بالتمويل الإسلامي في القطاعين الحكومي والخاص على حد سواء من مختلف القارات، كما هو مبين تفصيلاً في التقرير المشار إليه.

وقد حضر فعاليات المؤتمر الذي عقد على مدار يومين رافي مينون، محافظ هيئة النقد في سنغافورة "البنك المركزي"، وزين العابدين رشيد، سفير سنغافورة لدى الكويت والمبعوث الخاص لوزير الخارجية إلى الشرق الأوسط، بالاضافة الى نخبة من كبار المشرعين وممثلي الهيئات التنظيمية ورواد صناعة التمويل الإسلامي وقطاع المصارف فضلاً عن عدد من المؤسسات المالية والأكاديمية.

 

×