وزير الصحة ووزير التربية ووزير التعليم العالي بالإنابة الدكتور علي سعد العبيدي مكرماً الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام جاسم الصقر

الصقر: البنك الوطني لن يدخر جهدا لتمكين الشباب المساهمة في مسيرة التنمية

أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام جاسم الصقر ان البنك الوطني حريص على تقديم كافة سبل الدعم الممكنة لقطاع التعليم وتوفير التدريب والتطوير للطالبات والطلاب انطلاقاً من مسؤوليته الوطنية والاجتماعية وإيمانا منه بأهمية التعليم ودوره في بناء الإنسان وتسلحه بالعلم والمعرفة.

كلام الصقر جاء خلال مشاركته في تكريم أوائل خريجي الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي بحضور وزير الصحة ووزير التربية ووزير التعليم العالي بالإنابة الدكتور علي سعد العبيدي، وذلك في الحفل السنوي الذي أقامته وزارة التربية والتعليم أول من أمس (الجمعة 27 يونيو 2014) برعاية بنك الكويت الوطني للعام السابع على التوالي.

وقال الصقر إن بنك الكويت الوطني لن يدخر جهداً لدعم الشباب وتوفير ما يلزم لتمكينهم وتدريبهم للمساهمة في مسيرة التنمية والتقدم. وأعرب الصقر عن إيمانه بقدرة الطالبات والطلاب وامكاناتهم لتقديم ما تحتاجه الكويت مستقبلاً، وذلك بوجود مؤسسات وطنية قادرة على الاستثمار بالطاقات البشرية الواعدة وخلق الفرص الوظيفية المناسبة لها وتحفيزها على المنافسة وتأهيلها للقيادة.

وحث الصقر الشباب على البحث عن المكان الأمثل الذي يترجم تطلعاتهم ويعمل على تطويرهم، مبيناً أن البنك الوطني نجح بموازاة انجازاته المصرفية الرائدة في المساهمة بوضوح في صناعة القيادات في عالم المال والاعمال من خلال استثماره في الطاقات البشرية والكفاءات الوطنية وايمانه بالشباب والخريجين واتاحته الفرص الوظيفية والتدريبية أمامهم.

وشدد الصقر على أهمية الشباب لضمان مستقبل المجتمعات واستمراريتها  وديمومتها، لذلك فإن دعم الشباب واجب وطني واجتماعي واستثمار حقيقي في المستقبل. كما أعرب الصقر عن اعتزاز البنك الوطني بالمشاركة سنوياً في هذا الحدث التكريمي للمتفوقين لما له من أثر في تشجيع الطلاب وتعزيز روح التنافس الأكاديمي والفكري في ما بينهم وحثهم على التميز والابتكار.

وأضاف الصقر أن مشاركة البنك الوطني ورعايته للحفل السنوي لتكريم أوائل خريجي طلبة المرحلة الثانوية على مر السنوات، أصبحت علامة مميزة في المسؤولية الاجتماعية للبنك وجزء اساسي من التزامه تجاه المجتمع والوطن، انطلاقاً من ايمانه بأهمية التعليم وأثره في تنمية الأجيال القادمة وازدهار الوطن.

وأشاد الصقر بما حققه الطلاب خلال المرحلة الدراسية الفائتة معتبراً أن تميزهم وتفوقهم يؤكد على أنهم أصبحوا جاهزين بقدر كاف للعبور إلى استحقاق أكبر في حياتهم الأكاديمية يؤهلهم في ما بعد ليكونوا مساهمين اساسيين في صناعة مستقبل الكويت.

وتخلل الحفل تكريم الطلبة الأوائل في كل من الأقسام العلمي والأدبي والديني بالإضافة إلى أوائل الكويتيين في القسم الأدبي وأوائل الكويتيين في القسم العلمي وأوائل الثانوية العامة في مدارس التربية الخاصة.

 

×