وسيم منصور

مجموعة زين تعيّن وسيم منصور مديرا عاما لشركة "تاتش" في لبنان

أعلنت مجموعة زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا عن تعيين وسيم منصور في منصب المدير العام لشركة "تاتش" في لبنان - وهي الشركة التي تديرها زين بالنيابة عن الحكومة اللبنانية، وذلك خلفا لـ كلود باسيل الذي سينضم إلى المجموعة  لتسلم مهام عمل أخرى.

وأفادت زين في بيانها الصحافي أن منصور سينضم إلى شركة تاتش حاملا معه مسيرة غنية مدعومة بـ 20 عاماً من الخبرة التنفيذية في مجال صناعة الاتصالات، وقد شغل منصب كبير مستشاري مجموعة زين خلال فترة العامين الماضيين، بما فيها منصب الرئيس التنفيذي لشركة زين في جنوب السودان لفترة انتقالية، وقد نجح منصور خلال هذه الفترة الانتقالية القصيرة أن يدفع الشركة نحو ريادة السوق  في دولة جنوب السودان.

وأوضحت المجموعة أن منصور من القيادات التنفيذية التي تمتلك سجلاً حافلا في صناعة الاتصالات، فعلى مدار العقدين الأخيرين تولى مناصب إدارية رفيعة في كيانات ومؤسسات مرموقة في مجال الحلول والإبداع التكنولوجي على المستوى المحلي والإقليمي.

وذكرت أن منصور الذي أصبح قرار تعيينه ساري المفعول من الآن ، ستعول الشركة عليه كثيرا في مواصلة البناء على قاعدة النجاح القوية التي أرساها سلفه باسيل، والذي حقق إنجازات واضحة خلال فترة توليه الإدارة التنفيذية ، مشيرة إلى ان باسيل وطوال السنوات العشر التي تولت خلالها مجموعة زين إدارة الشركة قد شغل منصب المدير العام لشركة تاتش منذ كانون الثاني (يناير) 2008، وقبل ذلك كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري بين ( 2006 -2007 )، كما شغل منصب الرئيس التنفيذي لقطاع تقنية المعلومات.

وتعليقا على هذا التعيين قال سكوت جيجنهايمر الرئيس التنفيذي في مجموعة زين "نظرا إلى الرصيد الغني الذي يملكه وسيم منصور في مجالي الاتصالات والإدارة، بالإضافة إلى الالتزام القوي من المجموعة بتسخير مواردها وتقديم الدعم المطلوب، فإنني على ثقة تامة بأنه الشخص المناسب لتولي مسؤولية ادارة عملياتنا في لبنان والإرتقاء بها الى المستوى التالي خلال هذه المرحلة ".

وأضاف جيجينهايمر قائلا "أود أيضا أن أعبر عن امتناني العميق لـ كلود باسيل على ما بذله من جهود استثنائية في شركة تاتش خلال فترة عمله التي امتدت لأكثر من 10 سنوات، فبفضل جهوده أصبحت الشركة المشغل الرائد للاتصالات في لبنان، واكتسبت سمعة طيبة على صعيدي الجودة والاحترافية".

وتابع قائلاً "مما لا شك فيه أن شركة تاتش ستفتقد باسيل بشدة، لكننا سعداء جدا بأنه سينضم الينا على مستوى المجموعة، كما أننا سنواصل الإستفادة من خبرته وحنكته المهنية ".

من جانبه قال وسيم منصور معلقا على تعيينه في منصب المدير العام لشركة تاتش "إنه لشرف لي أن يتم منحي هذه الفرصة كي أواصل رحلتي المجزية مع مجموعة زين، فشركة تاتش هي جزء من المشهد العام في لبنان وأنا لدي شعور قوي بالمسؤولية اتجاه مواصلة العمل عن كثب مع وزارة الاتصالات كي أحافظ على المستوى الرفيع الذي تتمتع به تاتش بالإضافة الى الارتقاء بها الى مستويات جديدة من الإبداع والخدمة ".

وأشار منصور إلى أن  الزميل باسيل قد نجح في تحقيق انجاز رائع في تاتش، وهو يغادرها الآن تاركا خلفه شركة رائدة على المستوى التشغيلي والتكنولوجي في لبنان، كما أنها تتمتع بالعناصر الكفؤة القادرة على مواصلة رحلة نموها ونجاحها ".

الجدير بالذكر أن مجموعة زين تتولى إدارة شركة "تاتش" منذ الأول من حزيران (يونيو) 2004.

وتستحوذ الشركة على حصة سوقية رائدة قوامها 53 في المئة من اجمالي العملاء، حيث تخدم الشركة أكثر من مليوني عميل، وتوفر خدمات الجيل الثالث في كافة أنحاء لبنان فيما تغطي بعض المناطق بخدمات الجيل الرابع، كما أنها تقدم لعملائها المجموعة الأكبر من خدمات البيانات والاتصالات الخليوية .

 

×