"زين" تحتفل بـ " يوم الأرض " في مقرها الرئيسي

احتفلت زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت بـ " يوم الأرض " مع موظفيها بالتزامن مع يوم الأرض العالمي الذي يصادف 22 أبريل في مقرها الرئيسي ، وذلك وسط حضور الإدارة التنفيذية وعدد كبير من الموظفين.

وأفادت الشركة في بيان صحافي أن هذه الاحتفالية تضمنت فعاليات وأنشطة لمجموعة من المشروعات الشبابية الصغيرة والمؤسسات والفرق التطوعية التي عرضت منتجاتها وخدماتها الصديقة للبيئة على الموظفين ، حيث تضمنت هذه المنتجات المأكولات الصحية والاكسسورات والحقائب والمزروعات وغيرها الكثير من المنتجات الصديقة للبيئة التي تجمعها صفة الاهتمام بالبيئة بشكل أو بآخر .

وأوضحت زين أنها تنظم هذا الحدث البيئي تماشياً مع برنامجها للمسئولية الاجتماعية تجاه القطاع البيئي وتجاه موظفيها ، حيث تحرص الشركة كل الحرص على إشراك موظفيها وعلى تواجدهم في كل مبادراتها التوعوية .

وبينت أنها لم تكن لتدع هذا الحدث أن يمر دون أن تؤصله بلفتة جميلة تحي ذكريات هذه المبادرة ، حيث حرصت الشركة على تدوين هذا الحدث على حائط الذكريات ، والذي تحرص الشركة على وجوده في كل فعالياتها الخاصة بموظفيها ، حيث شارك الموظفون بكتابة أمنياتهم وخواطرهم للأرض في يومها ، مشيرة أنها دائماً ما تتيح لهم فرصة التعبير عما يجول في خاطرهم من خواطر ومشاعر تجاه المبادرة أو الفعالية المنظمة.

وعلى جانب آخر كشفت الشركة أنها قامت بتوفير ركن خاص للتصوير ، حيث استمتع موظفيها بالتقاط الصور التذكارية مع بعضهم البعض ، كما قامت بتزيين بعض أروقة الشركة بالعشب الأخضر (الصناعي) لتخلق جواً يلائم فكرة يوم الأرض العالمي ، بالإضافة لتنظيم مسابقة بين الموظفين لتصميم أفضل قطعة فنية مصنّعة من المواد المعاد تدويرها.

وذكرت زين أن هذه الاحتفالية جاءت في إطار مشاركتها مع موظفيها بالمناسبات العالمية التي تترك أثراً في حياة الناس ، حيث نظمت العديد من الفعاليات والأنشطة التي أضفت مزيجا رائعا من الإحساس بالبيئة بين موظفيها.

الجدير بالذكر أن شركة زين قامت مؤخراً بإطلاق مبادرة مبتكرة في المجالات البيئية تحت عنوان REUSE في المركز العلمي ، والتي استهدفت من خلالها إعادة استخدام المخلفات والنفايات بشكل مبتكر وجذاب ، حيث سعت من خلال هذا الحدث الفريد من نوعه إلى إشراك الزوار بأنشطة تفاعلية بشكل يتيح لهم الفرصة لخوض تجربة صنع عمل فني بمواد معاد تدويرها ، مشيرة إلى أنها شهدت تعاوناً كبيراً من الجمهور .

وفي مجالات البيئة التي تحرص الشركة على المشاركة بفعالية فيها كانت  المبادرة الداخلية التي أطلقتها لموظفيها ، والتي تعتبر جزءاً من الحملة البيئية التوعوية الاعلامية التي أطلقتها الشركة في منتصف أبريل 2013 تحت شعار " العالم الأكثر خضاراً هو العالم الأكثر جمالاً " ، حيث هدفت الحملة إلى توعية الموظفين حول  تعزيز طرق إعادة الاستخدام ، وإعادة التدوير ، وتقليل الاستهلاك ، كما اتجهت للتكنولوجيا حفاظا على البيئة الخضراء من خلال تقليل استخدام الأوراق واتخاذ إجراءات لتقليل طباعته واستخدام الأجهزة الإلكترونية عوضاً عنها .

واختتمت الشركة بيانها بإبراز موقفها من القضايا البيئية ، حيث أشارت إلى أن استراتيجيتها في مجالات المسؤولية الاجتماعية تركز على سلسلة من المبادرات التي تخدم مجالات البيئة باعتبارها قضية في غاية الاهمية في حياة الجميع ، مبينة أن مشاريعها تسعى إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية وتعزيز الإدراك بأهمية الوعي البيئي في المجتمع .

 

×