المبنى الرئيسي للبنك قبل وبعد إطفاء الأضواء لفعالية ساعة الأرض

بنك الخليج يشارك في ساعة الأرض للسنة السادسة على التوالي

شارك بنك الخليج مؤخراً في حملة "ساعة الأرض"، وهي مبادرة بيئية عالمية ينظمها الصندوق العالمي للحياة البرية يشارك فيها الأفراد والمؤسسات، وتهدف إلى زيادة الوعي حول تغير المناخ. وبهدف المشاركة، قام بنك الخليج في الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم السبت الموافق 29مارس 2013بإطفاء جميع الأنوار والأجهزة الكهربائية ووحدات التكييف غير الضرورية المستخدمة في المركز الرئيسي للبنك، وكذلك في مكاتبه بمبنى الصالح.

وقـد بادر بنك الخليج هذا العام إلى تعزيز مشاركته في هذا الصدد من خلال تفعيل قنواته للتواصل الاجتماعي بهدف رفع وعي الجمهور وتشجيعهم على تبني هذه القضية. وعلى مدى ثلاثة أيّام متّصلة تفاعل البنك مع ساعة الأرض ونشر رسائل توعوية مترتبطة بالقضايا البيئية، ودعا المجتمع لاستغلال هذه الفرصة واتخاذ اللازم لدعم البيئة، وإلهام الآخرين لإحداث تأثير حقيقي ودائم. وتجدر الإشارة إلى أن حملة ساعة الأرض لعام 2013 قد حطّمت جميع الأرقام القياسية لتصبح أكبر حركة في التاريخ حيث شارك فيها أكثر من 7000 مدينة و154 دولة بمعدل 345 مليون نسمة.

ويعتبر بنك الخليج من أهم الداعمين لمبادرة ساعة الأرض منذ 2009،  ويتبع سياسة ترشيد الكهرباء. كذلك يشجع البنك موظفيه باستمرار على الالتزام بالاستخدام الواعي للطاقة وإطفاء جميع الأنوار والأجهزة غير الضرورية بما لا يتعارض مع شروط الأمن والسّلامة.

هذا ويؤمن بنك الخليج إيماناً راسخاً بأهمية دعم المبادرات البيئية التي تترك أثراً مباشراً على المجتمع.ويشجّع البنك المؤسسات والأفراد على المشاركة في هذه القضايا الصديقة للبيئة، للمساهمة في تعزيز مستوى التوعية في المجتمع.

 

×